]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحدي النفس

بواسطة: Tasneem Almasry  |  بتاريخ: 2014-02-19 ، الوقت: 11:18:27
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

... في هذا الكون الفسيح نشأ الانسان وحمل مسؤولية الخلافة التي منحها الله تعالى له 

لو دخلنا الى عالم الانسان منذ خلق آدم . عليه السلام . لوجدنا عجائب قدرة الله ولوصلنا لنتيجة واحدة لا تخفى على أي عقل 

معادلة واحدة لا تحتاج لدراسات كبيرة ولا لشهادات عليا ولا لدرجات علمية ضخمة انها وببساطة هكذا ...

عمل جاد + توكل على الله = نجاح في الدنيا + سعادة في الآخرة 

أول  عنصر في المعادلة ( عمل جاد ) 

منحنا الله العقل وسخر لنا الكون وبين لنا الطريق وأعطانا حرية الاختيار وعندها أنت أمام اختيار من أنت ومن تكون هنا وهناك أي في الدنيا والآخرة 

أمامك خيار من ثلاث اما 

السابقون المقربون . 

واما أصحاب اليمين 

واما أصحاب الشمال . 

 

هناك قاعدة أساسية عليك اتباعها والايمان بها 

الدنيا طريق الآخرة والسعادة في الدنيا تكون قبل الآخرة 

والظروف أنت تصنعها لا هي تصنعك 

والأرض كلها لك ... سمائها وبحرها وأرضها وسهلها ... كلها بما فيها لك وأنت لك الحرية للاستخدام 

وآخر قاعدة : أي علم بعيد عن الدين  لا فائدة منه . 

والآن لديك دستور ثابت عليك أن تتمسك به 

كتاب الله وسنة رسوله محمد . صلى الله عليه وسلم 

وبعد ذلك انطلق للعمل دون خوف ودون تراجع وبارادتك تتحدى المستحيل . 

لكن عليك أن تبدأ ببناء نفسك منذ الصغر وفي كل يوم عليك أن تتعلم شيئا جديدا وتكتسب خبرة جديدة وتخوض تجربة جديدة . 

وعندها تكبر في كل يوم وتشعر بكل مرحلة  من حياتك . 

 

العنصر الثاني في المعادلة ( التوكل على الله ) 

مهما بلغ عقل الانسان وخبرته وكفائته يبقى هناك حلقة مفقودة 

الغيب 

لا أحد يملك المستقبل والغيب فيه الا الله خالق الكون 

لذلك كلما ابتعدت عن ربك ضاقت حياتك وضاق مدى تفكيرك ومستقبلك .

عندها عليك تسليم أمرك لله والتوكل عليه ومنحنا الاسلام صلاة الاستخارة 

هذه الصلاة سر رائع وعميق لا يعلمه الا من جربه 

فهذه الصلاة تمكنك من تسليم أمرك لربك أيا كان وعندها سيختار لك الله وأيا كانت النتيجة فاعلم أنها الخير والأفضل لك 

ولكنه في الحياة قد تصادفك وتواجهك متاعب وصعوبات اما مرضية أو مادية أو مجتمعية وأيا كان نوع هذه المشكلة تستطيع مواجهتها لأنه لا يوجد أي مشكلة الا لها حل ونحن نملك حلول مشاكلنا 

 

وهكذا عملت وتوكلت على الله  وعندها ستصل حتما لا محالة لنتيجة المعادلة 

نجاح في الدنيا وسعادة في الآخرة 

ولو لم تصل للنجاح لا تلومن الا نفسك ولا تلومن القدر فأنت من عشت وأنت من جربت وعملت فما تصل اليه نتيجة عملك أنت 

وبعدها كن قويا وتحدى نفسك تصل دوما لحلمك مهما كانت حدوده 

والحمد لله رب العالمين 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق