]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الظلام لا يخيف

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-02-17 ، الوقت: 22:00:48
  • تقييم المقالة:

فتاة صغيرة تروي في مذكراتها كيف كبرت و أصبحت تتحمل هموما و مسؤوليات فأخبرتنا بصوت طفلة :كبرنا و اكتشفنا أن هناك أمورا تخيف أكثر من الظلام ،صحيح في صغرنا كنا نظن أن الظلام هو أرقى و أعتى أنواع الخوف فمن لم يرغب في النوم ،من الظلام سينام بكل تأكيد ،هكذا كانت طفولتنا البريئة التي لا تحمل هموما و لا مشاكل ،و كبرنا في السن و تكبلت خيوط شخصياتنا بين الاستقامة و الانحراف فاخترنا الاستقامة ،ثم كبرنا و باستقامتنا عانينا وسط مجتمع لا يرحم المستقيم و يفضل المنحرف ،فصبرنا و عانينا بصمت ،إلى أن جاء الفرج ففتحت علينا أبواب الرحمة و ترقينا و ما هي إلا ايام حتى رجعنا إلى الظلام و هذه المرة هو ظلام الظلم الذي لا يرحم ،فقاومنا و اجتهدنا و لكن لم يبقى للعمر بقية ،حمدنا الله على استقامتنا رغم ظلام هذه الدنيا و فتنتها الكبيرة و لم ننسى أبدا أن الظلام لا يخيف بقدر قلوب الناس التي لا ترحم 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق