]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أفيقوا

بواسطة: yousra abo hussien  |  بتاريخ: 2014-02-17 ، الوقت: 06:37:51
  • تقييم المقالة:

على مر العصور والجنس البشرى يواجه مختلف الظواهر الطبيعية والثقافية , نعم "ظواهر ثقافية" فهو مصطلح غير معتاد عليه ولكنه ذو معنى قوى يجب إدخاله على قاموس مصطلحاتنا العربية و كما ينبغى تقبل أى مصطلح جديد يواكب ما نمر به من أحداث..........

ومن أكثر هذه الظواهر إنتشارا وشيوعا  "الطلاق" فهى كارثة بشرية لكونها زادت عن الحد و وأسبابها ودوافعها تجاوزت كل المبادئ والقيم التى نشأنا عليها...فهناك جيل بأكمله سيصبح مشتت ما بين الأم والأب , وأيهم كان على حق!...بالإضافة إلى عدم التوازن فى شخصية الطفل , والتربية التى حتما ستعرض للخلل , لأن تواجد الأباء معا يساعد على النشأة الطبيعية لديه , على الأقل حتى سن السابعة ,لأن علميا تكتمل طبائع الإنسان بنسبة 90% فى هذا السن تحديدا..........

ولكن ما يحدث الأن هو أشبه بالهجمية , لأننا أصبحنا فى مجتمع غفلت فيه المرأة عن قول الرسول صلى الله عليه وسلم "لو كان هناك سجود لغير الله لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها"...كما أن أيضا بعض الرجال جفت وأنتزعت من قلوبهم الرحمة , ونسوا وصية الرسول (ص) "أستوصوا بالنساء خيرا" و "رفقا بالقوارير"..........

فالمعاملة صارت بالمثل , وما عاد أى طرف يتحمل الأخر , وبدلا من المودة والرحمة ,أصبح الشعار العناد والقسوة وأصبح الطلاق فى السنوات الأولى بين الشباب المتزوجون بالنسبة لهذا الجيل ,بشكل متزايد ونسب هائلة , فكل هذا يرجع إلى عدم الوعى والإستيعاب الكاف , والإهتمامات السطحية منذ سن المراهقة وحتى الشباب , والبعد التام عن تحمل المسئولية , والأمر الأهم هو الغفلة عن الله و كل ما يخص الأمور الدينية , ومثل هذه النماذج كفيلة لتدمير حياة بأكملها.........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق