]]>
خواطر :
شُوهدت البهائم على أبواب مملكة الذئابُ وهي تتنصتُ ... البهائم للذئابُ وهي تتساءل...أهو يوم دفع الحساب أم صراع غنائمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الانسان أقل شكرا من الحيوان تابع

بواسطة: oubzig ali  |  بتاريخ: 2014-02-16 ، الوقت: 10:53:02
  • تقييم المقالة:
خذ هذا الذهب انه لك،وشكرا على ما أسديته لنا،وتمنت له حسن الختام.وشكرها هو أيضا على اعترافها بعمله وتشجيعها لمن يقوم بعمل الخير والانقاد بدل الشر والقتل ،وهكذا واصل طريقه الى أن وصل مدينته .وتوجه الى أقرب متجر للذهب وقدم ما عنده لبيعه وفوجأ برجل غير غريب ،وتأكدأنه هو الذي كان قاب قوسين من الموت عندما أنقده من غياهب الجب،حدق التاجر وحملق بعينيه وعرف أن من يوجد أمامه هو الذي أنقده من البئر عندما كان حاصلا بين الحيوانات ،فقال له ماذا تريد؟ أجابه أريد بيع هذا الذهب،وما زال يتكلم فاذا بالبراح يخبربان ذهب الاميرة سرق ومن وجده له جائزة مالية سيقدمها الملك بنفسه.  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق