]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

الصحافه الخليجيه في عصرنا الحديث

بواسطة: عبدالعزيز بحير  |  بتاريخ: 2014-02-16 ، الوقت: 10:46:01
  • تقييم المقالة:

الاعلام كتاب مفتوح باسط ذراعيه لجميع محبي التواصل ونقل الحقائق والمشاركة في خدمة المجتمع. وفي السنوات الاخيره كان الاعلام الخليجي مظلل عن طريق السلطات الاولى والثانيه وربما الثالثه بحكم ان الاعلام يشكل السلطه الرابعه في حكومات دول العالم. وبالاضافه ان من يسيطرعن ضخ الاخبار والمعلومات في صحف الخليج , اشخاص مملوكون لأشخاص اكثر نفوذا,وهذا ما أثر على رجعية الصدى بين المرسل و المتلقي. الفن والرياضة هما المسيطرين بكل جدارة لتوافر الداعمين و المرتزقين و بالاضافه الى تقبل المشاهير للخروج للاضواء في كل وقت وحين. أي ان معادلة التوافق ما بين الصحافيين و المشاهير متساويه , الصحافي يريد ان يضيف الشخص المشهور الى قائمة الاصدقاء و المشهور يريد الظهور للمجتمع بافضل صورة كانت. حتما ما يحدث الان يدل على ان الاعلام الخليجي يدار من قبل يد خفيه, ولها نظره ايضا خفية يطغو عليها اسلوب التبهير و شد الانتباه بطرق غربيه دخيله على مجتمعاتنا. لاشك بأن الوضع الراهن يساعد مرتزقي الإعلام على الظهور بوجود التكتم السياسي و جعل البلاد تدار فنيا و رياضيا. لا انتقص من الرياضه و ممارستها, ولكن تكاتف الاعلاميين مع الاهم اكثر من المهم ستعيد بعض من الامور الى نصابها.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق