]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لعبة الموت البطيء

بواسطة: عاشقة الوطن j  |  بتاريخ: 2014-02-15 ، الوقت: 06:38:55
  • تقييم المقالة:

لعبة الموت البطيء

حدثتني سلمى في إحدى الزيارات عند صديقتي مروءة عن زوجها كيف يتفنن في الظلم وحياكة الكذب والخداع والنفاق ......

قالت قضيت معه زهرة شبابي وكنت زوجة وأما وفية وتحملت مشاق الحياة لأجله ولم أبخل عليه بصحة ومال ، وأدعو له كل صباح ومساء ، لكن بعد عشرين عاما اكتشفت كم أنا مغفلة وساذجة بمعنى الكلمة ، كنت أرى الدنيا في عينيه وأصدق ما يقول ولكن جاءت خيبة الأمل ولكن بعد فوات الأوان وبعد كسر كل القيود وحطم كل المبادىء والقيم.

وتقول سلمى : عندما أفكر مع نفسي وأسألها كيف يخون الصديق صديقه أرجع وأقول أنني مغفلة وطيبة القلب والمجتمع المثالي ذهب وولى ولن يعود ولو عهود .

وما يمارسه زوجي معي من فنون اللؤم والخيانة والكذب والخداع لا يفعلها إلا الثعلب المكار فهو يستخدم كل الأعيب لتحقيق مراده وللحصول على فريسته وأي فريسية هم أقرب الناس لديه من وقفوا إلى جانبه وساندوه وعززوه نجاحاته ؛ولما اشتد عوده وعظمه أول من أكل وقتل أحبته وحطم قلوب من أحبوه . وهل يأكل الثعلب والذئب أبناؤه ؟؟؟!!! ، نعم في زمن كثر فيه الهرج والمرج والفتن والفساد يحصل كل شيء ولا تستغربوا !!!.

مؤلم ما نسمع ونقرأ من مشاكل الناس في هذا الزمن وليس بيدنا حيله إلا الدعاء لكل مهموم أن يفرج كربه فالله موجود ويطلع على كل شيء ويأخذ حق المظلوم من الظالم ولو بعد حين .

قصة سلمى وغيرها موجوده في مجتمعنا  وأصعب من مشكلتها .

وأحمد الله أن الغيث ينزل من السماء عليا ، فالله لا يعاقب المظلوم على تحمله الظلم ومن يتجرع ألم ومر الحياة ؛ فهو الرحيم اللطيف الخبير السميع الحنان المنان ذو الجلال والإكرام ،

يسمع دعاء المظلومين ويرى ما يحل بهم ، وكم هم كثر في هذا الزمن ، ولكن لكل ظالم نهاية فالله العادل لا يقبل بالظلم والظلم محرم .

حياة الناس مليئة بالهموم والمشاكل وبالصبر والدعاء والإرادة القوية تحل بإذن الله كل المشاكل،  وأقول لسلمى ولغيرها لا تخافي الله بقربك يسمع دعاؤك وإن شاء الله يقتص من الظالم وقريبا جدا توكلي على الله .

بقلم :

زينب صالح أبو عرابي

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق