]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " النَّبْضَةُ الحائِرَةْ " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2014-02-14 ، الوقت: 00:36:15
  • تقييم المقالة:

.. " النَّبْضَةُ الحائِرَةْ " ..
...........................

 

حُزْنٌ يُخَيِّمُ في عُيُوْنِ حَبيْبَتي .. مِنْ نَبْضَةٍ ، رَصَدَ الفُؤادُ غيابَها

ولقدْ شعَرْتُ بأنَّ شيئاً هَزَّني .. حين استجارَتْ كي تعودَ طبيبَها

فجَمَعْتُ في كأسِ الجُنونِ فراستي .. ودَعَوْتُ ألا تَسْتعيْدَ مُصابَها

وأقمتُ حفَلاً للجوى ، ودَعَوْتُها .. حتى أرى بين الحُضوْرِ لهيبَها

فلكمْ تمارتْ في الفؤادِ ومُهْجَتي .. واليومَ أقبلُ ، أنْ تذوقَ ، عَذابَها

وسأستعيضُ عَن اللقاءِ بنبْضِةٍ .. كَرَهينةٍ ، حتى تُعيدَ حِسابَها

فلرُبَّ خَطبٍ قدْ يُعيدُ حبيبتي .. ولرُبَّ خَطبٍ قدْ يُعيدُ صَوابَها

أوَليسَ مَنْ يَسْبي العُيونَ بآسِرٍ .. نَبَضاتِ مَنْ مَلكَ العُيونَ وقلبَها

...........................
.. " عمرو المليجي " ..
مصــــــر 14/2/2014


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق