]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب مع الحاضر في المكان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-02-12 ، الوقت: 23:21:57
  • تقييم المقالة:

الحب لن يبقى كما كان ان خرج من القلب و تركه لتعيش فيه الحسنوات الحسان

يشعر وقتها الا بالعشق لا يمكن ان تفسر الميل للشهوات حب بل نزوات يفقد منها الحنان

هجرتك حبيبتي و اغواني الشيطان العين عشقت و قلبي خان

سبحت في بحر مع اجمل الحيتان سمكة المرجان

شفتيها عليها حمر شفاه فيه لمعان اضاء قلبي فاصابه بمرض  النسيان

لم اعد اراك لتمنعينني   عن السباحة معها انها تتميال ترقص   في الماء و مفاتنها تظهر فانساك و انام

وانا فوق الماء اسبح و الموج يحاول ان يوقظني فتتدخل سمكتي و تحضنني فتغمض العينان

حتى لا استيقظ و اصحى لنفسي لقد مللت من النوم القلب لم يعد يتحمل العيش   في   ظلام

دائما كانت تصله اشعارات العينين بالحسن   و الجمال ليشعر بالحنان لا احد سكنه مند اغلقت الجفنتين

سئمت السباحة في البحر مع الحيتان ساهجره لاعيش في بحر ثان

سارجع الى بحرك لاسبح فيه و انام لكن حبيبتي ارجوكي لا تجعلي عيناي تنام ليحس قلبي بنور الحنان

الدنيا كالانسان ما فيها امان الحاضر يحتل المكان و القلب لا يحب الا برؤى العينان

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Mokhtar Sfari | 2014-02-13
    فعلا الحب الحقسقي يؤكل تمضغه الانياب فيفنى صاحبه لما يصدق وجوده لان في عهدنا لا حب تجده في القلوب و لقد صدقت و انت تمزحين لكن الحقيقة في ما قلتيه عزيزتي

  • اسماء عطية | 2014-02-12
    الحمد لله يا اخي ان سمكتك ليست من نوع القرش و الا لرايت الحب الحقيقي تحت انيابها هههه احذر ولا تحب  الا سمك السردين فانه مسالم 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق