]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شعور مغناطيسي

بواسطة: Ayoub Arashi  |  بتاريخ: 2014-02-12 ، الوقت: 18:18:42
  • تقييم المقالة:
  تخيل نفسك مكاني ،صباحا وانت تطارد احلاما وتطاردك كوابيس ، يرن هاتفك ويطيل الرنين ،تتناسى سمعك لرنته ،وتتشبت بحقك في البقاء في ذاك العالم حيت لك فيه حياة ،اهداف ،واحيانا حبيبة ،فتشعر بان حارس المكان واشكاله قد علمو بانك غريب وسط هذا البعد، لا تنتمي له ، لص يسرق وهمه ليعيش .فتطرد بدون اعتذار لتجيب على الهاتف وانت نصف مستيقظ ،الوو.. فيجيبك صوت متردد خائف ،تحس بتوتره الذي طالك ايضا،الو هشام ..لاباس عليك خويا اش غادي نقول ليك .. تحاول استجماع افكارك المشتتة بالنوم لتجيبه.. فيقاطعك ليكمل في سرعة مصلي يريد الانتهاء من فريضته ..الله اصبرك اخويا . الوالدة توفات...فيغزوك سرب احاسيس مجنونة ،مزيج من الصدمة ،الشفقة ،الحزن الشديد ،الشك في اسمك ،في حياة امك ،وفي وجودك ،افكار مبعثرة واحاسيس متحركة في عنف ،اسئلة من قبيل من انت يا أنا ،من هشام المسكين هذا،ومن هذه الام التي سافرت وجف طيفها ،وهذا المتصل المتردد الذي سيعيد تجربة الاتصال الصعب بهشام البئيس مرة اخرى .

ايوب الطنطاوي
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق