]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السعادة مع الله

بواسطة: عاشقة الوطن j  |  بتاريخ: 2014-02-12 ، الوقت: 18:16:20
  • تقييم المقالة:
السعادة مع الله

 

الله سبحانه وتعالى الرحيم والحنان واللطيف والغفار وصاحب النعم وصاحب العرش ذو الجلال والاكرام ،هو الله صاحب الكرم والجود .

 كم أحبك يالله !ّ!! ، واشتاق للقائك ولجنتك وقربك .

الإنسان يعيش في الدنيا غريب وتائه يبحث عن ملذاتها وينسى في غمرتها الموت وسكراته ، وسؤال الملكين ناكر ونكير والقبروضمته والحساب وعظمته  والموقف العظيم ، والمرور بالصراط المستقيم والعطش الشديد و....

 ويموت الإنسان وينقطع من الدنيا وما زالت لديه طموحات لم يحققها ويلهث ورائها ولا يحقق حلمه .

لكن عندما تكون العلاقة صادقة مع الله – سبحانه وتعالى  - وتستشعر بقربه ورحمته تهون الدنيا ومن فيها ،ومع الله تشعر براحة نفيسة وتعمل دون الشعور بالتعب والمشقة وتهون الدنيا بمغرياتها أمام ناظرك .

ومن يعيش في الدنيا ويحبها يبقى يلهث وراء شيء مادي قد يسهل تحقيقه ، لكن عندما ينام يكون كدرا ويستيقظ كدر ويعمل بلا مبالة ولا يحقق إلا التعب والمشقة.

حبي لله كبير واستشعر بقربه مني واعرف السعادة وأنام مرتاحة البال والضمير ولا ينغص حياتي من هموم الدنيا الزائلة أي شيء.

الحياة والدنيا لا تعني لي بما فيها من ملذات ومغريات وحب الله ومخافته والشوق  للقائه قمة ما اتمنى وأحمد الله على عظيم نعمه عليا واتفكر بقدرته وقوته وعظمته.

في رحاب الله كل النعيم والهناء.

بقلم وتأليف:

زينب صالح أبو عرابي


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق