]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

تهجن

بواسطة: Ayoub Arashi  |  بتاريخ: 2014-02-12 ، الوقت: 18:12:04
  • تقييم المقالة:
  أشعر انني قد مسخت ،وصرت ادميا كالجميع ،فلم اعد اهتم بالقمر الذي يتبعني كسحابة نبي ، لم اعد ابهر بألوان الطيف ومزاح الظلال ،لم اعد ارى وجهي مضحكا وقد عكس على سطح اواني المطبخ،لم تعد تزعجني صرخات طلب النجدة وبكاء الرضع،لم اعد اهتم لقبح الجمال ولجمال القبح ، صارت الصباحات والمساءات السرمدية اقصر،صارت لحظات السعادة أقل وانذر ، لم اعد اهتم بمن غاب ،وزاد العتاب، اكتر في الذهاب والاياب ،تهجنت من كائن كالاشباح ،لانسان اكسير حياته النسيان .
ايوب الطنطاوي
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق