]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بوح

بواسطة: Ayoub Arashi  |  بتاريخ: 2014-02-12 ، الوقت: 18:08:11
  • تقييم المقالة:
  أخبرها بحبه وولهه بصوتها الشبيه بغناء أمه الحنون ،أخبرها بأنها الوحيدة من حركت قلبه الحجري القاحل وزرعت بساتين زهر وأمل ،أخبرها باشتياقه لخجل وجنتيها الورديتين وفمها الطفولي الشهي، أخبرها بفخره وعينيه ترافقها مسرعة بسرعة خطواتها المتكبرة ،اخبرها وأكثر التغزل ، فأجابته بالتزام الصمت فهذا حرام .. سأهب نفسي لاميري المستقبلي ،بعمله القار ،واجرته القريبة من لص محترم كالوزير ، ببيته ذات التهوية من طراز ألماني ،وسيارته الامريكية ،سأنتظر من يستحقني ....فتحجر قلبه وخفت ضوء عيناه ....فصرخ بقليل من الكرامة والروح المتبقية لديه ..تريدين من يشتريك ،سحقا لك ولطمعك البئيس ، فلتنتظري الامير الرخامي الفارغ من الحب و الروح ، وموتي وحيدة كراهبة تتوهم انها احق بالجنة من فتاة تفوح حبا وعلاقات عشق . ايوب الطنطاوي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق