]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

"ملاحدة يعتنقون الإسلام على يدي طفل يدحض حججهم و يرد على أسئلتهم بالعقل لا بالنقل"

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-11-16 ، الوقت: 00:46:45
  • تقييم المقالة:

موسوعة  " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر "

 

في إصلاح النفس

 

مقصد الهداية

 

 

 

   "  رأى أبو حنيفة النعمان وهو طفل صغير في النوم أن خنزيرا أراد أن يقطع من ساق شجرة، فمال غصن صغير من هذه الشجرة و ضرب الخنزير ضربة موجعة فآبتعد صارخا ثم إنقلب في الرؤيا فرأى الخنزيز يوحد الله فذهب إلى أستاذه حماد بن أبي سليمان ليفسر له رؤياه، فوجده غضبانا، فسأله عن سبب غضبه فقال له : لقد أتى إلى أمير هذه البلاد أناس يدّعون أنّه ليس للكون إلها و أن الكون مخلوق بطبيعته و أرادوا منه أن يجمع له العلماء من يحاجهم و قد إختاروني، و نحن نجادل في ذات لا تراها العيون و لا تدركها الأبصار فقال أبو حنيفة : الآن علمت تفسير رؤياي أمّا الخنزير فهو رئيس الملحدين و أمّا الشجرة فهي شجرة العلم أنت و أمّا الغصن الصغير فهو أنا و سأغلبهم بحجّتي فدعني أحاجهم فإن أخطأت فأنا طفل صغير ، و إن أصبت فسيقولون : هذا طفل صغير فما بالكم بالأستاذ .

 

و آتفقوا على اللقاء أمام النّاس لمّا كان اليوم الموعود و حضر الناس قال الملحدون لأبي حنيفة : نسألك و ترد علينا بالعقل لا بالقرآن و السنّة:

 

السّؤال الأوّل : في أيّ سنة ولد ربّك؟

 

السّؤال الثاني : في أي سنة وجد ربّك؟

 

السؤال الثالث : إثبت لنا أن ربك لا أوّل له.

 

السؤال الرّابع : هل ذات ربّك غازيّة كالبخار و الدخان أم صلبة كالحديد أم سائلة كالماء؟

 

السّؤال الخامس : في أي جهة يتّجه وجه ربّك و في أي مكان يوجد ربّك ؟

 

السّؤال السّادس : إذا كانت الأمور مقدّرة فما عمل ربّك الآن؟

 

السّؤال السّابع : ما الشيء الذي يزيد و لا ينقص؟

 

السّؤال الثامن : تقولون نحن ندخل الجنّة و نخلّد فيها كيف ذلك؟

 

السّؤال التّاسع : أرني ربّك إذا كان موجودا ؟

 

السّؤال العاشر : إذا كانت الأمور مقدّرة ، فلما الثواب و لم  العقاب ؟

 

السّؤال الحادي عشر : الشيطان مخلوق من النار و سيعذب بالنّار فكيف تعذب النّار النار ؟

 

فأجاب أبو حنيفة:

 

إجابة السّؤال الأوّل : الله لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد.

 

إجابة السّؤال الثّاني : الله موجود قبل الأزمنة و الدهور لا أوّل لوجوده.

 

إجابة السّؤال الثالث : قال له : ما قبل الإثنين من الأرقام الحسابيّة ؟ قال : الواحد قال أبو حنيفة : فما قبل الواحد ؟ قال لا شيء فقال : إذا كان الواحد الحسابي لا شيء قبله فما بالكم بالواحد الحقيقي و هو الله، وهو به كان ما كان و به يكون ما كان و به كان ما يكون لا يحويه زمان و هو الموجود في كل زمان علم ما كان و ما هو كائن و ما سيكون و ما لم يكن لو كان كيف كان يكون .

 

إجابة السّؤال الرّابع : قال لهم : هل جلستم بجوار مريض مرض مرض الموت ؟

 

فقالوا : جلسنا قال : كان يتحرّك فصار ساكنا و كان يتكلّم فصار ساكتا، فما الذي غيّر حاله ؟ قالوا : خروج روحه قال : أخرجت و أنتم جالسون ؟ قالوا : نعم قال : فأخبروني عن هذه الرّوح أهي سائلة كالماء أم صلبة كالحديد أم غازيّة كالبخار و الدخان ؟ قالوا : لا نعلم عنها شيئا.

 

إجابة السّؤال الخامس : هذا السؤال من شقّين ثم قال لهم : لو وضعنا مصباحا مضيئا في حجرة مظلمة ففي أي جهة يتّجه نوره ؟ قالوا : في جميع الجهات ، قال : فما بالكم بنور السماوات و الأرض.

 

لو أتينا بكوب لبن هل فيه سمن ؟ قالوا : نعم ، قال : ففي أي مكان يوجد السمن ؟ قالوا : لا مكان له يحدّه.

 

إجابة السّؤال السّادس : ( عمل ربّك الآن ) قال : أمور يبديها ( يظهرها ) لا يبتديها يرفع أقواما و يضع آخرين يغني فقيرا و يفقر غنيّا يعزّ ذليلا و يذلّ عزيزا يمرض صحيحا و يصحّ سقيما.

 

إجابة السؤال السّابع : ( الجنّة الدّائمة ) قال الأرقام الحسابيّة لها أوّل و بداية و ليس لها نهاية .

 

إجابة السّؤال الثامن : الشّيء الذي يزيد و لا ينقص العلم.

 

إجابة السّؤال التّاسع : و العاشر و الحادي عشر : فأمسك أبو حنيفة حجرا و ضرب به رئيس الملحدين فنزل الدم من رأسه فأمسك الشرطة بأبي حنيفة ليحبسوه في السّجن، فقال أبو حنيفة : في ضربتي إجابتي قالوا : كيف ؟ قال : هوّ يتألّم و يقول في رأسي ألم فإذا أراني الألم الموجود في الجرح سأريه رب الوجود، و إذا كانت الأمور مقدّرة فلم هممتم بحبسي، و الرجل خلق من طين و عذّب بالطّين فكما أن الذي خلق الطين عذب الطّين بالطّين قادر على أن يعذّب النار بالنّار، فأعلنوا التوحيد و قالوا : نشهد أنّ لا إله إلاّ الله و أن محمّدا رسول الله."

 

 

 

أنيس المؤمنين

 

 

 

أ. جمال السّوسي  /  موسوعة  " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر " / 2011

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق