]]>
خواطر :
فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تجربة متميزة بطنجة

بواسطة: Hassan Boudraa  |  بتاريخ: 2014-02-12 ، الوقت: 16:08:09
  • تقييم المقالة:

تشغيل الأطفال دون سن البلوغ جريمة يعاقب عليها القانون في المغرب ، ومع هذا هناك الآلاف بل العشرات الآلاف من أطفال المغرب يتم تشغيلهم في ظروف صعبة و أحيانا خطيرة ، لكن تجربة نموذجية ومثالية للحد من هذه الظاهرة المشينة  كان قد عرفها النادي البلدي لكرة المضرب في عهد رئيسه العربي حدوش ، و تجسدت في الحد من ظاهرة تشغيل القاصرين داخل النادي ،وتأهيل الموجودين منهم عبر إعطائهم دروس في محو الأمية و التكوين المهني  حتى يصبحوا عند بلوغهم السن القانوني مؤهلين لولوج مهن في شعب شتى لضمان مورد رزقهم ، وعن هذه التجربة الفريدة من نوعها في المغرب يقول العربي حدوش " ...هدفنا حين تولينا مسؤولية النادي البلدي لكرة المضرب كان اجتماعيا قبل أن يكون رياضيا ،  قمت وبمعية المكتب المسير بتسوية العمال و المستخدمين و الأطر التقنية بالنادي لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي مع الرفع من الأجور و المنح ، واستفاد من هذه التسوية القاصرين بعد بلوغهم السن القانوني ، وقبل وصولهم لهذا السن اهتمتا أيضا إلى جانب تكوينهم الدراسي بالرفع من المنح المقدمة إليهم ، وأعتقد أنها كانت تجربة ناجحة ....".

وبرأي المتتبعين للشأن العام بطنجة كانت تجربة النادي البلدي في عهد حدوش ناجحة لكونها بكل بساطة ضمنت الكرامة للقاصرين بالعاملين بالنادي ، وبالتالي أبانت عن الوجه الحقيقي للممارسة الرياضية كوجه للتنمية الاجتماعية. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق