]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فى ذكرى الإمام

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2014-02-12 ، الوقت: 16:05:20
  • تقييم المقالة:

فى ذكرى رحيل البنا: سيظل البنا(الانسان والفكرة والرمز)لغزا محيرا لكل من عمل لهذا الدين!! البنا الإنسان: لاشك أن البنا كإنسان حباه الله بنعم كثيرة ومواهب عظيمة وملاكات ساحرة جعلت من كلماته البسيطة الرقراقة تصل للقلوب قبل العقول فتأسر الأذهان وتشحذ الهمم وتعلو معها الأفئدة فيغير الله بكلماته فهم العقول العقيمة لتصل_ بعون الله _لرحابة الاسلام وسعة حلاوة الايمان وميدان العمل ليسبق ميدان الكلام. البنا الفكرة:

الأفكار تجمد وتقف عند صاحبها لولا أن تروى بماء الإخلاص وعرق التجرد وشمس المداومة والمتابعة على أرض وطين الواقع ..ورغم جمال وروعة تجربة البنا إلا أن البنا كفكرة لاتملك العصمة فهى تحتاج تطوير وتنقيح مما إعتراها من عوامل تعرية زمنية ومكانية وواقعية .

البنا الرمز:

كل إنسان يمسك بعنان فكرته لابد له من صفات الرمزية يتمتع بها ليسمع له الناس ويمتلك فؤاد الأتباع ويزرع بهيبته جمال غرسه فى القلوب والعقول وقبلهما فى طين الواقع..

ومن فضل الله كان البنا إنسان رمزا صاحب فكرة عمت أرجاء الأرض وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يكتبه مع الصديقين والشهداء وأن يجمعنا به مع سيد الأنام وخير من دعى وصلى وصام وجاهد وقام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق