]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

" لماذا حجبتم عنّا هذا الدين ؟ "

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-11-15 ، الوقت: 21:50:07
  • تقييم المقالة:

موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر "  

 

في إصلاح النفس 

 

مقصد الهداية

 

 

   " أنا قس من رجال الدين المسيحي أحمل إسما مسيحيّا ، و هذا الإسم لا يعنيكم و لن أقوله - و لكن أقول - بالرغم من أني درّبت على المسيحيّة ، و تعلمتها في جامعات بريطانيا، و أعددت لأكون راية للمسيحيّة، و داعية لها ، إلا أنّي لم أشعر بأن المسيحية إستطاعت أن تجيب على تساؤلاتي، لأنها مرتبكة في جسمي و قد فكرت في التخلص من المسيحية السوداء التي لا تعترف بآدميتنا، و التي جاءتنا بالإنجيل في يد و بالعبوديّة في اليد الأخرى و جاءنا أدعياؤها بالإنجيل في يد ، و بزجاجة الخمر في اليد الأخرى..

 

  لقد رأيتكم تصلّون، فإذا بالأبيض بجانب الأسود، و الغنيّ بجانب الفقير، و المتعلّم بجانب الجاهل، لهذا أقول إن الإفريقي ليس بحاجة إلى المسيحيّة إنّه بحاجة إلى هذا الدين العظيم ..

 

( و بعد أن إغرورقت عيناه بالدموع قال :  )

 

  لماذا حجبتم عنّا هذا الدين ؟ 

 

أنيروا لنا الطريق فإنّ مبادئ هذا الدين هيّ التي يمكن أن تنقذ العالم مما هو مقبل عليه من فوضى و دمار "

 

     

مجلّة الإعتصام العدد (8) السنة (41) رجب سنة 1398ه

 

( عن أحد قساوسة جنوب أفريقيا مخاطبا مبعوث المجلّة المنتدب لزيارة المركز الإسلامي هناك)

 

      

 

أ. جمال السّوسي  / موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر " / 2011

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-11-16
    كلام في منتهى الانصاف لديننا(رغم انه لا يحتاج من امرء ما ان ينصفه فقد بينه الله تعالى بكتابه) من رجل لم يعرف الاسلام فقط بل.
    علم علم اليقين اين طريق الحق فهو اصلا كان يرى بام عينه وقد تعامل مع المختصين بذلك.
    لهذا واجب المسلمين نشر الدين اولا بينهم ثم بين الشعوب الاخرى التي لم يصلها الدين الاسلامي الى الان.
    سلمتم وبارك الله بكم.
    طيف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق