]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

توكل ... ولا تخف

بواسطة: رولا  |  بتاريخ: 2014-02-11 ، الوقت: 17:54:35
  • تقييم المقالة:

قال لي ستدخلين العملية ومن الممكن أن تفقدين بصرك

قال لي نسبة النجاح خمسة وعشرون بالمائة والمتبقي من الممكن أن يكون الفشل

احترت... هل سأبقى على حالي هذا مع الألم كل يوم أم أذهب للظلام بقدماي وأدخل لتلك العملية

فكرت... استخرت ...قررت أن أتوكل على ربي وأدخلها

الجميع لاموني .. ونعتوني بالجنون .. أأحد يسعى ليبقى طول حياته في ظلام؟

قلت لهم ما كتبه ربي لي سوف يصيبني لا محالة..

إن كتب لي أن أكون عمياء فسوف يصيبني إن كنت داخل العملية أو حتى على سريري فأصحى من النوم فلن أرى نور الشمس

وإن كتب لي أن أعود كما كنت أرى كل ما حولي دون ألم دون آلة مساعدة فسوف يكون كذلك

وفعلاً قايست على بصري ودخلت لتلك الغرفة المخيفة التي من الممكن أن تكون آخر ما أراه من هذه الدنيا

وها أنا خرجت كما كنت أبصر ... أستمتع دون أي ألم

مغزى هذه القصة أن التوكل على الله من اهم ما يفعله الإنسان في حياته ومن ظن بالله ظناً حسناً فلن يخيب الله ظنه

ربنا  توكلنا عليك يا أرحم الراحمين....

 

بقلمي

رولا:)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق