]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يدفعنا دفعاً مميتاً من اجل المطالبة بالإنفصال والتقسيم

بواسطة: بارق الدليمي  |  بتاريخ: 2014-02-11 ، الوقت: 16:29:23
  • تقييم المقالة:

 
يكابر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ويرفض بشدة الخضوع لمطالب بسيطة جداً
بل استطيع ان اقول انها مطالب تافهه "بالنسبة للشعوب المتقدمة"
المطالب لأهل السنة في العراق , معروفة لدى القاصي والداني
هي إخراج نساء اهل السنة من سجون الحكومة النساء الواتي ولدن بالسجون الحكومية
بفعل اغتصابهن من قبل حراس السجون الحكومية والذي بغالبهم من مذهب الشيعة
قبل عدة ايام اصدرت الهيوماين رايتس ووتش تقرير فضيع بهذا الشأن

بشأن الاغتصابات لنساء اهل السنة في سجون حكومة المالكي
ولو دخلت اي وزارة عراقية في بغداد ستجد ان موظفيها جميعهم من الشيعة
ولو احصيت جيش المالكي ستجد غالبية مطلقة من الشيعة
اغلب دوائر الدولة مسيطر عليها من قبل الشيعة
بفضل المالكي , الحكم في العراق اليوم هوا حكم ثأري
وقالها المالكي علناً امام الناس انها حرب بين الحسين ومعاويه
هذا التصرف في النهاية يدفع السنة دفعاً الى المطالبة بإقليم سني والانفصال عن العراق الواحد
وفي الايام القليله القادمة سنجد تدخلات دولية لوقف الاقتتال في الانبار
وستظهر شخصيات جديده مصطنعة لتقود اهل السنة , من اجل التقسيم
هذا ما يريده المحور الايراني الاسرائيلي الامريكي
والا لماذا لا يستجيب نوري المالكي لمطالب اهل السنة ( البسيطه )
والله لو حكم ( بالعدل ) وبعيداً عن الطائفية , انا اول سني انتخبه لولاية عاشرة وليس ثالثه فقط
لكنه بتصرفه الطائفي والاحادي يدفعنا دفعاً من اجل الانفصال

بارق الدليمي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق