]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الرسالة

بواسطة: Yazan Al Shakohi  |  بتاريخ: 2014-02-11 ، الوقت: 01:49:46
  • تقييم المقالة:

رسالةٌ من الصباح و الأرض لكلٍ منا ..

الى دربنا الذي سرقوه منا ..

و تاريخنا الملوث بدمائنا ..

نعم , مُلوّث , تاريخنا الذي أضعناه ..

 

 

على ترنيمات من فقد بيته و أحبته ..

و تنهدات من يقضي وقتهُ تحت الأنقاض ..

الى الطائفة اليتيمة , طائفة كل من فقد قطعةً من روحهِ ..

طائفة طفلٍ أضاع يد امهِ أو أبيهِ قسراً ..

و بلد ينتمي بكلهِ لهذه الطائفة , فقد نفسه ..

و فقدناه ..

 

 

الى السلاح الذي وجهناه نحو صدورنا ..

الى المخرز الذي وضعناه بين أعيننا ..

الى الظلم الذي حررناه ..

الى القيود التي وضعناها حول ايدينا ..

زارنا الموت في بلادنا فعشقناه ..

 

 

الى الطفولة التي قتلناها ..

لم يعد هناك و لن يكون هنا طفولة ..

قتلنا برائتهم فما عادوا صغار ..

و رميناهم خارج حدود الأملْ ..

كبرهانٍ على رجولتنا , و من أكثرنا حباً للوطن ..

دليل على أننا كِبار !

سيذكرنا التاريخ , و سيُّذكرنا بما صنعناه ..

 

 

الى جميع المؤتمرات التي نعقدها خارج غرفةِ بيتنا ..

و جميع المتطفلين المرحب بهم و جميع السارقين الذين كافئناهم ..

جميعهم مدعو , لوليمة العمل , وليمة المؤتمرْ , وليمة السلامْ ..

باستنثناءْ الوطنْ ..

و فحوى الرسالة ..

و بعدْ ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق