]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى الكاتبة هالة الدلق

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-02-09 ، الوقت: 22:22:09
  • تقييم المقالة:

إلى كاتبتي الغالية هالة الدلق ،حبيبتي من دون مبالغة أو زيادة لديك أسلوب أكثر من رائع ـو هو ما جذبني لقراءة مواضيعك ،كثيرا ما نمر بعراقيل ،في طريق النجاح ،تقبليها و كوني دوما مثلما تكتبين ،إحساسك إتجاه أمتك رائع و نادر لم أرى مثله من قبل ،ما رأيته يمكن لأحد آخر أن يراه نصا عاديا ،و لكن لو قرأناه بقلوب محبة سنجد أن لهذه الكلمات صدى على نفوس  المظلومين الذين يجدون ملجأهم في كتاباتك هالة ،كتابات تحاكي واقع المجتمع ،اكاد أسمع أنفاسك العميقة التي تنادي بتلك الكلمات الملتهبة ،أعلم أنك ترغبين بأمور عديدة ،أتمنى من كل قلبي أن يصلنا صوتك في يوم من الايام تنادين باسم الحقوق و الحرية و السلام ،و أدعو كل كاتب أن يقرء لهذه الكاتبة الرائعة و خصوصا كتابي الذين أحبهم كثيرا و هم يعرفون ذلك ،لأنهم من واجب الكتاب اتجاه بعضهم أن يحفزوا مثل هذه الطاقات الصاعدة للصعود بالكتابة العربية لأعلى المراتب و المستويات ،تمنياتي بالتوفيق هالة ،كل التحايا 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • تاج نور | 2014-02-09
    شيء جميل و رائع أن تقرأ مثل هذا التشجيع و التحفيز بين كاتبات أديبات لبيبات مثلكن .. وهذا يدل على نكران الذّات و أيضاً على التّواضع وصدّقيني أنكِ ستذهبين بعيدا في مجال الكتابة و التأليف لأنّ أصحاب هذاالخلق و أصحاب هذا التفاني في شحذ همم الآخرين لابدّ و أن ينعكس بالخير والسداد على صاحبه فشكرا لك على اهتمامك وشكرا لصديقتك التي ألهمتك فدفعتك لتكتبي مثل هذا الكلام الراقي ..... أعتذر عن الإطالة .
      
    • الكاتبة إبتسام | 2014-02-09
      الشكر كل الشكر لك حبيبتي و انا و الله ما قلت غير الصح هي كاتبة ماهرة جدا و لازم انو كلنا نحفز و نشجع كل كاتبتاتنا يستاهلون أكثر و أكثر ،أشكرك على تعليقك و تقيمك شكرا لك جزاك الله الف خير 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق