]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من آله مصر ؟!!!

بواسطة: karim omar  |  بتاريخ: 2014-02-08 ، الوقت: 14:28:02
  • تقييم المقالة:

في فبراير عام 1954 قام مجلس قيادة الثورة بعزل اللواء أركان حرب محمد نجيب بسبب مطالبته بعودة الجيش لثكناته وعودة الحياة

النيابية وتم وضعه تحت الإقامة الجبرية مع أسرته بعيدا عن الحياة السياسية لمدة 30 سنة .

هل سألت نفسك يومياً إذا كنت خائن و عميل أم كافر و ملحد ؟!!! المعادلة بسيطة إذا كنت من مؤيدي مرسي فأنت خائن و عميل

لأنك تريد تخريب البلاد و نشر الفساد و إشاعة الفوضي و الزعر بين المواطنين ، أم إذا كنت من مؤيدي المشير السيسي فستصبح

كافر و ملحد لأنك لم تساعد المدافعين عن الإسلام  و تعاونهم علي رفع راية الإسلام التي يحملها مرسي ، فقرر أما أن تصبح خائن

و عميل أو كافر و ملحد عن دين الله ...

وصل بنا الأمر أن نعظم الأفراد أكثر من الله و رسوله و أصبحنا نحكم علي بعضنا البعض من خلال أرائنا السياسية فأصبحنا

نحكم علي الأفراد من خلال تأييد لشخص و إلا كنت كافر فوصل بنا الحال أن نتخطي مرحلة التأييد و نصل إلي مرحلة العبادة ...

 

حتي لو كنت مؤيد لما فعله و لكنك لست مؤيداً لشخصه فتحشرف مع الخونة و العملاء أو تكون كافر و ملحد إذا لم تأييد الأخر و

كأنه ذكر في القرآن الكريم و أن تأييده جهاد في سبيل الله  ....

إلي متي يظل حال المصريين هكذا و يتحول الأمر من تأييد إلي عبادة حيث وصل الأمر لعدم النقض و كأنه الكامل الذي لا يعوبه

شئ  ننسي أن الكمال لله وحده ...

و إذا تحيرت في الأمر كثيراً فعلم أنك كافر و عميل لأن اله مصر لم يرضي عنك ، فهل يعاد التاريخ مرة أخري و يصبح المشير

السيسي جمال عبد الناصر الثاني و لا يذكر من أيام مرسي شئ ؟!!!

فمن يكون اله مصر القادم ...


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق