]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ربي افعل بي ما تريد

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-02-08 ، الوقت: 11:15:39
  • تقييم المقالة:

استنشق الهواء يخرج من قلبي زفير تنهيدا

تدمع له العين لما فيه من عداب شديدا

يعطي السمع شدى الحان فيها الاسى و الحرمان لروحي التي ضلت وحيدة

كلما تمضي الايام و الليالي اصبح لدكرياتي و ما فيها من سعادة عبيدا

لا اقدر على نسيانها فهي كالضل يلازمني و لا يتركني وحيدا

ربي اهدا قدري ام انا الدي ظلمت نفسي لاضل هكدا فريدا

ام انزلت علي عقابا لتعدبني في الدنيا قبل الاخرة لانني كنت عنيدا

لعلي اعي الدرس و اعيد اعتبار من حرمته من حبي و حناني لقد   ندمت افعل ما تريد

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق