]]>
خواطر :
اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

عملقة بقلم (عطاف المالكي)

بواسطة: عطاف المالكي  |  بتاريخ: 2014-02-08 ، الوقت: 08:08:21
  • تقييم المقالة:
  ذات يوم نصحت العاملة المنزلية أن ترفع أكوابنا الزجاجية على رف عال ,
حفاظا عليها من التكسير .......!!!
ثم احتجتها , ولكن قامتي لم تسعفني .. ووقفت أنظر عن بعد .وسحابة الحزن والأسى تمطرني...
حاولت الوصول إليها لم أفلح ؟؟!! ...
واستعنت بسلم خشبي .
و ظفرت بعدد قليل منها بعد جهد وعناء ؟؟!!
انتظرت وصول أخي طويل القامة , ليجمع أكوابي الأخرى
وأضعها في مكان قريب (ورحم الله امرء عرف قدر نفسه ))
هذه الأشياء المرتفعة تحتاج إلى عملاق!!
بعض الكائنات المتعملقة تعلم أنها سنبلة فارغة
أصلها فارغ , وفرعها على أرض قاحلة سبخة ,إ لا أنها تتجاهل قصر قامتها !!
ويحلو لها التسلق على السلالم الخشبية ...!!
ومع ظهور المدعمات . تصعد بثقة عمياء , و تتطاول متناسية حجمها الضئيل...!!!
متشبثة بقشور شهرة كاذبة لا تستحقها, وإبداع وهمي (لايسمن ولا تغني من جوع ).
والمعضلة عندما تبدأ بخذ وهات, ومشاحنات على حساب الضغط فوق سلالمه
المتهالكة ,,,آه ياللهول تهاوت وترنحت
تحت أقدامها المشلولة..!!! ولن تتمكن من الصعود مرة أخرى ...!!!
((بصيص من آثار عمالقة))
" العملاق " يظل عملاقا بفكره وأخلاقه كالنخلة ،
يرميها الناس بالحجارة وهي ترمي لهم الثمر .. ولا يحتاج إثبات من غيره ,فأعماله كفيلة بتزكيته ..
عندما سئل ميشيل فوكو عن عدم تسجيله لسيرته الذاتية أجاب :
إن كل عمل من أعمالي هو جزء من سيرتي الذاتية ,,,,  


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق