]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النجاح لطالما ناديناك ... ألن تجيب ؟

بواسطة: yassine idabed  |  بتاريخ: 2014-02-08 ، الوقت: 03:09:05
  • تقييم المقالة:
أجب المنادي ، أجب من نادى بأعلى صوت و عمل بجد للوصول ، أجب من سهر الليالي وترك النوم وأفاق إلى ليلة أخرى من الليالي أجب من يسعى إليك يجري بدون توقف ، أجب من سعى إليك ، ولم يتوقف بل سعى للوصول إليك سئلنا التاريخ عن النجاح فأجاب : النجاح هو الهدف الذي يسعى إله كل إنسان والنجاح يخلقه الفرد بأفعاله الباهرة التي تغني الإنسانية و تعبر عن نفسية الإنسان . أهو متشائم أم متفائل . الحياة تستمر وتسمر إلى أن يقضي الخالق أمره فيها فعلينا إذا أن نسعى للنجاح في اللحظات وهنا يبدأ التخطيط للنجاح في الحياة. التاريخ يشهد أن هناك أناسا عاشوا العجز في أجسادهم عاشوا معه فكان هذا العجز سببا في تحقيقهم للمعجزات . سبحان الخالق الإنسان معجزة يستطيع تحقيق المستحيل . إرادة وعمل تكون الشخصية البطل هكذا علمنا هكذا علمنا علينا بالعمل وبتجنب الفشل كي نحظى بذكر التاريخ لنا

ْ


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق