]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لحظة الفراق - لمن تحب

بواسطة: باسم قشوع  |  بتاريخ: 2014-02-06 ، الوقت: 18:07:28
  • تقييم المقالة:

يمه!!

يمة طارت حمامة بيضة         ورفرفت  فوق دمام

من عمان لأرض النبي           راحت تبحث عن سلام

هدت في بيت ما هو بيتها!      رغم الأحبة فيه وفراشه ريش نعام

قالت: أنا بليت بحبكم              جئت لآرعاكم رغم السقام

مال الطبيب وقبل عيونها        عيون طول العمر ما عرفت تنام

ضحك المسكين وقال بيبي...    وما في حد غيرهم  بيفهم هالكلام

رد الطبيب وقال حبيبي....      مني لك ولأمك الغالية ألف سلام

فجأة! في الطريق قالت حبيبي    عدني للبيت متعبة ...علني أنام

رد الطبيب وقال:العودة !          هذا من سابع الأحلام 

سأدخلك المشفى لثوان             وستكونين بإذن الله على ما يرام

أتكلنا على الله وللإنعاش أدخلت    وإذا بالموت يرميها بسهام

قلت يا رب مذا جرى ؟            لتهتز الأرض ويخيم الظلام

سمعت صوتاً ينادي ...روحها     من الدنيا ذهبت علها في جنات تنام

__________________________________________

وراح الكل ينتظر جثمان طاهر         من أبناء وإخوة وخلان

نظرت للسماء داعياً لها                 أدخلها جنتك يا رب بآمان

بكيتها حباً والدمع منهمراً               حتى صار الدمع  شلال وطوفان

حزنأ كلما أشعلت سيجارة طفئت        من الدمع.. حتى عرفت بأن حبي إدمان

فعرفت بأنني لست وحدي               حتى الأرض والسماء والطير والشجر زعلان

___________________________________________

طلبنا الآمانة وداعاً                       عسى العروس علينا تبان

حتى بان البدر مبتسماً لنا                 فائلاً: سأبقى في مداري إياكم النسيان

أوصيكم بالله قبلوا حبيبتي              أمي وأبنائي وأب كله محبة وحنان

وقبلوا أخواتي وأخوتي ولا تنسوا        أهلي وكل الأصحاب  والجيران

عدنا لفلسطين والوجوه شاحبة          ولكن لمحبتها إزدادت قلوبنا إيمان

نامي قريرة العين حبيبتي                            يا نجم ساطع عبر الزمان

لك من  الله نطلب مغفرته ورحمته                 والله الغفور وإلى الجنان .

رحمة الله عليك شقسقتي الغالية - الحاجة والمربية المعلمة الفاضلة أمل قشوع (أم أحمد)

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق