]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-02-06 ، الوقت: 10:19:25
  • تقييم المقالة:

عاد الحوار...عاد الحوار..

فبعض الأماني كما الإنهيار..

يجوع الصغار...ليحيا الكبار..

ويهتف متخم بملئ الشفاه..

يردد قولا لبعض الرعاة..

يموت الجميع ويبقى الحوار .

في هذا الزمان يكون الحوار..

ويهدم جيل الكبار.. الصغار..

ويقتل فكر وتسحق بذار .

وتهدم بيوت جدار ....جدار..

ويهتف جيل لا يستقيل..

يموت الشعب ويحيا الحوار..

هكذا فقط ..تعود الديار..

يعيش الحوار ..ويحيا الحوار..

يموت الجميع ...ويحيا الحوار .
_______
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق