]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إسلاميون مزيفون

بواسطة: محمد الدفيلي  |  بتاريخ: 2014-02-04 ، الوقت: 10:10:45
  • تقييم المقالة:

الإسلام حاليا ينقسم بين وهابية سعودية ادعت الإسلام ظاهريا أما ما يحدث داخل البيوت فحدث ولا حرج وخاصة لليد العاملة في المملكة،وقسم من الإسلام ادعته قطر و الإخوان،وآخر مدلس بمذهب شيعي في إيران ومثيلاتها،وضمن هذا المجال بالضبط حدث و لا حرج على الممارسات الشيعية التي لا علاقة لها بالدين أصلا.أما جانب آخر يكون قريب إلى القطري وهو ما استأثر به الرئيس التركي طيب رجب اردوغان،فهوا قريب إلى الإخوان بعيد على العروبة ميال إلى التتريك.كل هذه الرموز إذا ما حللناها أو غالبيتها فنجد الأتراك رغم تدينهم يعتزون ويفتخرون برجل ماسوني يهودي أقبر الخلافة العثمانية المجيدة اسمه مصطفى كمال-آنا لا أستطيع نطق كلمت أتاتورك-أما هؤلاء الأمراء العرب الذين كانوا إلى الأمس القريب رعاة ابل لدى الدولة العثمانية العلية و الذين بدورهم تأمروا على الرجل المريض مع الانجليز،أصبحوا يمثلون العرب وهم لا أنساب لهم بين العرب.فيما الشق الإسلامي الشيعي فهو أخطر هؤلاء على الدين فمن يتشدقون بإيران الشيعية الصفوية المجوسية،التي لا تزال إلى الآن تحتفظ بقبر أبو لؤلؤة المجوسي القاتل.والتي إن جبتها طولا وعرضا لن تجد ولو مسجدا صغيرا أو تكية بسيطة للسنة و أهل الجماعة.وليكن في علم الجميع إن الدولة الصفوية منذ نشوئها وهي تهدم الدولة العثمانية بل تعدتها لتصل إلى إسقاط السلطنة المغربية.
محمد الدفيلي


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق