]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لم نختلف كثيرا

بواسطة: محمد حلواني  |  بتاريخ: 2014-02-04 ، الوقت: 07:23:07
  • تقييم المقالة:
لم نختلف كثيراً ://
قديماً كنا نقرأ مئات المواضيع في اليوم والاف السطور في المنتديات الالكترونية والمدونات وأصبحنا اليوم نشعر بالملل اذا زادت هذه السطور عن مائة وأربعين حرف ثم بكل غباء نخترع مدونات جديدة للكتابة الحرة المهم اننا لازلنا نقرأ.

لم نختلف كثيراً ://
قديماً كنا نتحاور إما في محادثات شخصية أو جماعية على ساحات الدردشة أو الماسنجر واليوم انضممنا الى الهجرة الجماعية التقنية في السكايبي والواتساب والبلاك بيري وغيرها من البرامج لايهم اسم البرنامج المهم أننا لازلنا نتحدث.

لم نختلف كثيراً ://
قديماً كنا نتوقف في الصباح الباكر عند أقرب سوبرماركت لنشتري الصحف المتنوعه التي تتناول الاخبار المحلية والعالمية واليوم لم نعد نتوقف لشرائها ولكننا بمجرد أن ندخل المكتب ندير جهاز الكمبيوتر ونقتحم الانترنت لنقرأ نفس الصحف ولكن بحلتها الالكترونية لا يهم إن كانت الصحيفة ورقية او الكترونية المهم اننا لازلنا نتصفح.

لم نختلف كثيراً ://
بالأمس القريب كنا نشترك في النوادي الرياضية لمدة شهر او عدة أشهر والان لاتوجد أندية تقبل بأشتراك أقل من سنة ورغم ذلك البعض يخضع لهذه القوانين والبعض يذهب للسير في الحدائق العامة والاماكن المخصصة لذلك أو ربما يقوم بإنشاء مسبح وصالة رياضية في بدرون المنزل الخاص به لايهم الطريقة ولكن المهم أننا لازلنا نتمرن.

لم نختلف كثيراً ://
كان الشاي طقساً من الطقوس المقدسة لأصحاب المزاج العالي ورغم اختلاف سعره من ريال الى خمسة ريالات وأكثر مابين البوفية التي في الشارع ومابين الكافيهات التي في شارع أنيق آخر ومابين الكافيهات التي في داخل الفنادق والمطاعم الا أن الشاي لازال حاضراً في برنامجنا اليومي لا يهم بكم ولكن المهم أن لا يسقط سهواً مهما اختلف السعر لايهم أن كان شاي كبوس أو شاي ليبتون او حتى شاي ربيع المهم أن لا نسمح لأنفسنا أن يمر يومنا بلا شاي ، بل حتى القهوة لها نصيب كبير من هذا الطقس المزاجي للحد الذي جعلها ادماناً متفشياً ولا عجب أن نصاب بالسكر أو ارتفاع الضغط ولكن المهم أن لا يتغير مزاجنا.

لم نختلف كثيراً ://
بعد أن سقطت الدول المجاورة لنا مثل تونس وليبيا ومصر والعراق وسوريا لم يتغير بنا شيء مازلنا ننتظر الفتاوي التي تبيح الجهاد أو تحرمه ومازلنا ننتظر ان تقود المراة السيارة أم لا ومازلنا ننتظر هل سيتم منع رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من مطارداتهم وتقلص صلاحياتهم أم لا ومازلنا ننتظر هل سيتم تحسين الدخل والرواتب وتوفير القروض والاراضي والمساكن أم لا ولم ولايهمنا أبداً إذا كانت أعين الأعداء تتربص بنا وتترقب خيراتنا وثرواتنا ونحن لا يهمنا سوى تحسن أحوالنا.


لم نختلف كثيراً ://
مازلنا رغم تطور البرامج الفلكية نطالب من رجال مسنين في العمر أن يثبتوا لنا رؤية هلال شهر رمضان وعيد الفطر وعيد الأضحى حتى لو كان ماشاهدوه كوكباً آخر وكأننا لم نقتنع بأن رزقاء اليمامة توفيت بعد ولم نقتنع بعد أننا بوسعنا أن ننهي الجدل في الاعياد الوطنية وأعياد الميلاد وعيد الشجرة بتحويل عبارة ( عيد ) الى عبارة ( ذكرى او يوم أو اسبوع ) مثل ذكرى الوطن ويوم الام واسبوع الشجرة واسبوع المرور ورغم كل ما لدينا من حلول الا اننا لا زلنا نتمسك بأرائنا وقناعاتنا القديمة.


لم نختلف كثيراً ://
ربما أصبحت لدينا سيارات جديدة وكاميرات كانون جديدة وهواتف متطورة جديدة وايميلات الكترونية جديدة ومعرفات في كل البرامج وكتب وروايات لكل المشاهير ولكننا مازلنا نحن نحن لم نختلف كثيراً.

الثقافة ومواكبة العصر أصبحت تجعلنا نحمل حقائب جديدة لاقتنائها وليس للاستفادة منها

 

http://www.arjja.com/articles-action-show-id-948.htm
  لمتابعني على الفيس بوك وتويتر b7ralqlm @b7ralqlm
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق