]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا وطن

بواسطة: إنجي علي  |  بتاريخ: 2014-02-03 ، الوقت: 07:29:29
  • تقييم المقالة:

حين تزهق الأرواح.
بإيقاع..
قلق و ترقب و أرتياب !
حين تُعدم الضمائر.
ولا شريك يُبادلك ..
ضحك أو فرح أو حتي وداع !
و مطرقة تدكُ شموخَ العزة و الكبرياء .
يرقدُ الصمت..
في أسرةِ الحناجرِ و الأنصياع !.
هنا أنتَ فيِ لا وطُن و لا أماُن .
وتفتك بصوت الحرية .
و تدهُس تحت أقدامٌك الوفَاء .

إنجي علي .


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق