]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النهار و الليل

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-02-02 ، الوقت: 00:21:42
  • تقييم المقالة:

لا تياس من رحمة الله ابدا المكان ادا اظلم تاتيه الشمس ليبتسم

لا   شىء في الكون يضل دائما في ظلمة تغمض  العين و تفتح مجددا

كل مخلوقات الارض تنام الليل و تسيقظ للعمل غدا

الارض   لها نظامها لتجعل  سنة لليل راحة مرقدا و سنة النهار نورا و  هدى

من يتخد سنة الليل لغير غايتها يكون ظلوما و على الخالق اعتدى

الليل له قداسته في النوم و الصلاة و الدعاء

و النهار جعل لكسب الرزق هكدا قال ربك

اختلطت مفاهيم الخلق و تباينت اراء العلماء

منهم من دافع على الليل و  النهار  ليجعلاها متساوية

حجتهم كانت صحيحة اختراع الانسان للكهرباء

ليجعل الليل   كنهار يشع فيه نور من الارض لا من السماء

لكن الانسان تلزمه ظلمة للاستراحة و الدعاء

بلاها لا يستطيع تحمل العيش فهي له دواء

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق