]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نكتة وتعليق عن المرأة و... والطفل 31

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-02-01 ، الوقت: 21:34:19
  • تقييم المقالة:

 

61-" لو كانت أنثى لما استطاعت أن تحمل غصن زيتون وتترك فمها مغلقا ..."!:

 

الأول "هل تعرف حمامة نوح, هل هي ذكر أم أنثى ؟ ".

الثاني " ذكر طبعا " .

الأول " وما دليلك على ذلك ؟!" .

الثاني " لو كانت أنثى لما استطاعت أن تحمل غصن زيتون وتترك فمها مغلقا ... حتى تصل إلى السفينة " !.

 

تعليق :

 

1- الكثير من الأشياء لم يوضحها الدين , لا لعيب أو خلل في الدين ( حاشاه ) , ولكن لأنه لا حاجة لبيانها أو توضيحها . ومن أمثلة ذلك :

    * نوع الشجرة التي أكل منها آدم وحواء بعد أن حذرهما الله من الأكل منها .

    * عدد أهل الكهف .

    * معلومات عن كلب أهل الكهف .

    * أماكن تواجد قبور الأنبياء السابقين لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .

    * حقيقة يأجوج ومأجوج .

    * حقيقة الرجل الصالح في قصة سيدنا موسى مع الفتاتين .

    * حقيقة إبليس وعلاقته بالجن والملائكة .

    * كيف خلق الله حواء من ضلع آدم ؟.                                  

الخ ...

 

2- لا يوضح الدين شيئا إما لأنه لا حاجة ولا فائدة من التوضيح , وإما لأن العقل البشري العادي لا يدرك التوضيح .

 

3- فرق بين ما يتناقض مع الدين وبين ما لا يُدرَك من طرف عقولنا القاصرة والعاجزة والضعيفة . في الدين كثير من الأشياء لا تدركها عقولنا مثل ماهية الروح , وكيفية الخلق , وماهية الميزان يوم القيامة , وطريقة حساب الله للناس كل الناس يوم الحشر , وحقيقة الجن والملائكة , و... ولكن لا يمكن أبدا أن يوجد أمر قطعي في الدين يتناقض مع بديهيات العقول أو مع المنطق . هذا مستحيل , وهو أمر غير ممكن , وما حدث ولن يحدث في يوم من الأيام , لأن العقل والمنطق من الله وكذا فإن القوانين التي تحكم الكون والحياة والإنسان هي من الله كذلك . 

 

4- للرجل حسنات وسيئات وللمرأة كذلك حسنات وسيئات .

ومن سيئات المرأة كثرة الكلام الذي تزيد فيه وتتفوق على الرجل بحوالي 3 مرات .

المرأة كثيرة الكلام , والمطلوب منها شرعا هو المطلوب من الرجل وأكثر : أن تقول خيرا أو لتصمت .

وكثرة الكلام عند المرأة عموما هو من البديهيات التي لا يختلف عليها إثنان من البشر , والذي يعيش مع المرأة ولو 24 ساعة فقط يمكنه أن يتأكد وبسهولة ويسر أن المرأة متفوقة على الرجل بمراحل من حيث قدرتها على الكلام الكثير .

 

5- المرأة كثيرة الكلام في كل الأمكنة والأزمنة والظروف والأحوال , ومنه قيل في المرأة عموما : 

         * " المرأة بطبعها تميل إلى الثرثرة , ولكنها سريعةُ الصمت كذلك إذا لم تجد من ينصتُ إليها ".

         * " المرأةُ تتكلم كثيرا فغربلْ أحاديثَها بالغربال " .

         * " المرأة تتنفسُ من لسانها " , أي أنها كثيرة الكلام .

         * " النساءُ أكثر المخلوقات ثرثرة , والرجال أكثر المخلوقات إنصاتا لهن".

         * " النساء أكثر المخلوقات ثرثرة , ومع ذلك هن يكتمن نصفَ ما يعرفن ".

         * " النساء يصمتن أحيانا , ولكن ليس عندما يكون لديهن ما يقلن ".

         * " تكرهُ المرأةُ الرجلَ الذي لا يتركها تتكلم كما تشاء ".

         * " لا شيء يكشفُ الرجلَ مثل يديه , ولا شيء يكشفُ المرأةَ مثل فمها ".

         * " الرجل الذي لا يريد الزواج من امرأة ثرثارة سيعيش أعزبا ".

         * " لسان المرأة آخرُ عضو يموت فيها ".

ومع ذلك فإن حسنات المرأة التي تقابل سيئاتها هي عموما وبإذن الله أكبر وأكثر من سيئاتها , والرجل كذلك له سيئاته وسلبياته ونقاط ضعفه ولكن حسناته وإيجابياته ونقاط قوته هي بإذن الله وبشكل عام أكبر وأكثر .

 

6- الزيتون غصنه رمز السلام , وحبه من أنفع الأكلات وأشهاها , وورقه فيه الشفاء من كثير من الأمراض ... وأما زيته فمن أعظم الأغذية شهية والأدوية فائدة , إلى درجة أن الدار التي ليس فيها زيت وليس فيها زيتون هي نصف دار ( وليست دارا كاملة ) مهما كانت عامرة بالأهل والمال والولد .

والله وحده أعلم بالصواب , وهو وحده الموفق والهادي لما فيه الخير .

   

62-طلب المدرسُ من تلاميذه أن يعربوا هذه الجملة " ضرب المعلمُ الطفل"!:

 

طلب المدرس من تلاميذه أن يعربوا هذه الجملة " ضرب المعلمُ الطفل " , فقال التلميذ "

ضرب : حرام عليه .

المعلم : كبير عليه وظالم ومعتدي .

الطفل : صغير على المعلم ومظلوم ومقهور ".

 

تعليق :

 

1- علاقة المربي بالولد تشبه إلى حد ما علاقة الزوج بالزوجة , ومنه فكما أن ضرب الزوج لزوجته خلاف الأولى والأفضل ومع ذلك فهو جائز ولا بد منه في ظروف معينة وبشروط محددة ... فكذلك ضرب المربي أو الوالدين للولد هو غير منصوح به ولكنه مع ذلك ضرورة عادية وشرعية في بعض الحالات والظروف الخاصة , وبشروط معينة .

 

2- هناك أولاد أو تلاميذ ( حتى وإن كانوا قلة قليلة ) لا يصلح من أجل تربيتهم واستقامتهم وتعليمهم إلا الضرب غير المبرح من باب آخر الدواء الكي . ومن كان أبا أو أما , وكذا من كان معلما أو أستاذا يمكنه وبسهولة وخلال وقت قصير جدا أن يتأكد من صدق هذا الذي أقول .

 

3- تعليم الأولاد اللغة العربية والنحو والصرف والإعراب و ... مهم جدا على طريق التربية المتكاملة من الوالدين للولد المسلم , سواء كان ذكرا أو أنثى .

 

4- يؤسفني كثيرا أن أسمع في بعض الأحيان أئمة ودعاة ومشائخ أو أساتذة ومعلمين وهم يتحدثون في الإسلام أو عن غير الإسلام , مع من يسمع لهم أو مع غيرهم , بمناسبة أو بدون مناسبة , وألاحظ أنهم يرتكبون الأخطاء الفادحة التي لا تغتفر ولا تقبل ولا تستساغ أبدا , والأخطاء التي يلاحظها وينتبه إليها العام والخاص من الناس , والأخطاء التي تُـفقِـد الدرسَ ( أو الموعظة أو النصيحة والتوجيه أو ...)  الكثيرَ مما يحمل من معنى .

يحزنني جدا أن أرى وأسمع من يتكلم فيرفع المفعول به وينصب الفاعل , أو يرفع المبتدأ وينصب الخبر , أو يبطل فعل " كان وأخواتها " أو يهدم قوانين " إن وأخواتها " , أو لا يفرق بين أدوات نصب وأخرى تجـزم وثالثة لا تؤثر على الفعل فتُـبقي عليه مرفوعا  , وهكذا ... والخ ...    

 

5- هذا هو منطق تلاميذ السنوات الأخيرة , أو السنوات الأولى من الإصلاح ( أو الإفساد ) ومن البرنامج الجديد أو المنظومة التربوية الجديدة عندنا في الجزائر : التلميذ مظلوم ومقهور ومسكين ويحتاج دوما إلى مزيد من العطف والحنان مهما أخذ حقوقه وزيادة ومهما تكاسل وأفسد ومهما كذب وسرق وغش ومهما ... وأما الأستاذ أو المعلم فهو  دوما ظالم ومعتدي وقاسي ومتشدد وإرهابي ... وإياك أيها المعلم أو الأستاذ أن تفكر في ضرب التلميذ مهما كان خطؤه أو خطيئته , وإلا جاءك العقاب المر من التلميذ أو من وليه أو من السيد مدير التربية أو حتى من وزير التربية الذي يهدد باستمرار الأستاذ والمعلم الذي يضرب التلميذ بإنزال العقوبات القاسية عليه !!!.

 

6- ومن المضحكات المبكيات في المدرسة الجزائرية الحالية أنك تجد اليوم وبسهولة وفي كل وقت , تجد المعلم يريد ضرب التلميذ لضرورة فيقف له التلميذ بالمرصاد قائلا " يا سيدي لا تنس أن الضرب ممنوع قانونا "!!! .

 

7-فرق بين :

        ا-تلميذ اجتهد ثم لم يقدر على الإجابة عن سؤال الأستاذ , فهذا لا لوم ولا عتاب عليه .

       ب- تلميذ لم يجتهد ولكنه تكاسل وتهاون في دارسته ولذلك لم يقدر على الإجابة , فهذا تلميذ يلام ويوبخ ويعاتب .       8-لا يجوز للصغير أن يسخر من الكبير أو يستهزأ به بأي حال من الأحوال , مهما كان الصغير تلميذا أو طالبا أو ولدا أو ... ومهما كان الكبير أبا أو أما أو معلما أو أستاذا أو مربيا أو ... بل لا تجوز السخرية من الكبير حتى ولو كان الكبير كافرا والعياذ بالله تعالى .

 

وفقني الله وإياكم لكل خير , آمين .


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق