]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مذكرات زوجة أولي....(1)

بواسطة: Fairouz Attiya  |  بتاريخ: 2011-11-14 ، الوقت: 14:30:34
  • تقييم المقالة:



كانت ليلة غريبة....وغريب كل شيء فيها...كانت شديدة البرودة علي أنها ليلة من ليالي الخريف الهادئ الدافيء، أحسست وقتها بالمعني الحقيقي للوحشة والخوف والإغتراب، كل شيء حولي كان باردا جافا صامتا كئيبا علي غير عادة الامور و الأشياء، وللأول مرة ربما في عمر عمرى معك بحثت عنك، بحثت عنك في كل شيء حولي، شعرت وقتها بحاجة شديدة اليك، تمنيتك بجوارى، بقربي، علي نفس دربي و طريقي و فراشي، تمنيت أن أجد منك أي شيء منك لأدس رأسي فيه و أختبيء من قسوة الأيام و الأنام، تمنيت و تمنيت ولكن شيئا مما تمنيت لم أجده أمامي، فكعادتي معك وعادتك معي، لم أجدك يوما إحتجت فيه اليك..... زادت البرودة من حولي، أحسست بها تخترق ثيابي و عظامي، و أدركت بعدها بأنها كانت من كل تلك العيون التي ظلت تلاحقني بقسوة ، و تتهامس من حولي بلؤم مهمهمة..... تلك هي التي هجرها رفيق عمرها، و صاحب دربها ومن كان يوما هائما بهواها، لقد عافها كما يعيف الطير الجيف المتناثرات....يقولون ذاك كان لعيب بها.....لبشاعة وجهها....لا بل لفظاعة ملبسها وخلقها.....لا بل ربما لأمر عاب سلوكها......هكذا جعلتني أبدو في عيون نفسي و في عيون الأخرين من حولي.....مذنبة مهملة مجرمة يتهرب منها الجميع ويشفقون لأمرها....هكذا ارتضيت أنت لي .....و هكذا حولتني وبقسوة من وردة صباررقيقة جميلة علي ندرتها.....الي ورقة شجر صفراء باهتة مهترئة تساقطت بغير رحمه.....بل دفعها خريفها الي السقوط عنوة وهي ما تزال في عنفوانها ، انتزعها انتزاعا من غصنها الحبيب اليها وطردها بغير رحمة من بيتها الذي لم تعرف غيره يوما بيتا .....و فراشها الذي لم تطأ غيره أبدا....كانت برودة الأيام من حولي شبية  ببرودة ذلك الحضن الذي كنت تضن علي به مرات عديدات......وكنت علي ذلك أتوق اليه لمجرد احساسي بانتمائه الي و انتمائي اليه.....كم هو مؤلم هذا الاحساس .....بأنك الأن و بعد سنوات طوال من الاخلاص و التفان.....تتيه ف الدنيا بغير هدف......وتجوب أزقتها بلا عنوان.....كم هو مؤلم الأن....أن يراك من حولك علي أنك منبوذ مكروه مشرد....بعد ان كنت عزيز كريم تتطلع اليك القلوب قبل العيون.....كم هو مؤلم سيدى بأن لا تكون سيدى.....وأعود أنا بدورى لسوق العبيد والجواري...... 


من كتاباتي......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبدالعليم حريص | 2012-03-18
    أسلوب جميل ومتميز للراقية فيروز نغبطك عليه تقبلي مروري
  • Salem Hassen Ali | 2011-11-14
    روعة القص وسلاسة العبارة جعلا من النص لذيذا والفكرة في حد ذاتها طريفة اسمحي لي فيروز ا ن اقرا هذا النص بطريقتي واحاول ان اكون صورة من بياضه لسيرة رجل اخرجته امراة جميلة من حياتها كما خرج ادم من الجنة لكن الصورة مختلفة هذه المرة فادم اخرجته حواء من الجنة وهبطا جميعا مصر اما بطل روايتك فحاول اخراج زوجه من الجنة ولكنها بقيت هي وخرج هواشكرك على روعة التخييل تقديري وتحاياي فيروز
    • Salem Hassen Ali | 2011-11-14
      اهلا wilou tyo كنت اتوقع مرورك العطر من هذا المكان سفرك في الكلمات وانتشار تعليقاتك التي تعطر صفحات مقالاتي كانا داعيين لاعتقادي ذلك نورت المكان سيدتي وشرفتنا بالتحية اشكرك
    • Fairouz Attiya | 2011-11-15
      سيدى الفاضل......يعجبني منك دوم التوغل في المشاعر خلف السطور ......و هي قراءة متعمقة و مستوضحة و متفهمة في ذات الأمر.....مما يضفي عليك سيدى مجددا المصداقية في حكمك والبلاغة في نقدك.....فدمتم سيدى وسلمتم ......و سلمت المشاعر داخل وجدانكم......
  • Alya Mohamed | 2011-11-14
    عزيزتي من يبكينا لا يستحق دموعنا ومن يتخلي بعد رحلة عمر يكفيه ما مضي من الوقت لا تنظري خلفك لا تمنحيه دقائق تذكرينه فيها . ولما تعودين لسوق الجواري والعبيد كنتي قبله عزيزة في اهلك هو لا يمتلك مفاتيح الرحمة ربما في هذا خير لا تدري .زيزتي النسا شقائق الرجال سوق الجواري أفلس حتى لو ظن أشباه الرجال انه مازال رائجا .أهمس في اذنك ضعف بعض بنات حواء يوهم الاشباه ان السوق مفتوحا تقوي بالله
    • Fairouz Attiya | 2011-11-15
      صدقت عزيزتى.....فمن يبكينا حقا لا يستحق دموعنا......ولكن حبيبتي أحيانا لا يكون البكاء علي فراقه و خسارته فحسب....و إنما علي ما مر بنا من ألام و أحزان.....غاليه هي النفس سيدتي و عزيزة......و مهما نلاقي ممن كانوا يوما أحبابنا.....يبقي قول الشاعر.....نفسي و ان هانت علي عزيزة.....و أهلي وان ضنوا علي كرام.......سلمت سيدتي و دام مروركي العطر الكريم.....
  • Fairouz Attiya | 2011-11-14
    سيدتي وغاليتي......لك الشكر علي مرورك الكريم الذي تزدان به سطورى وتشحذ به هممي......صدقت سيدتي.....فدوام الحال من المحال.......وسبحان و حده من له الدوام القادر علي أن يحميينا من قسوة الدنيا وشر اللئام......سلمت سيدتي من كل سوء.
  • Wilou Iyo | 2011-11-14
    كم هي غريبة حياتنا ،وكم هي قاسية ايامنا، دوام الحال من المحال، البشر يتغيرون ويتطورون وعلينا ان نتحمل ثمن كوننا من البشر.......ابدعت.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق