]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وكأننى أتنفس من جديد

بواسطة: مروة سعد  |  بتاريخ: 2014-01-31 ، الوقت: 09:37:44
  • تقييم المقالة:

وكأننى نبات

بعد أن كانت مزدهرة أوراقه

ثم وضع فى تربة غير التى تعود عليها

فأصابه الذبول وساءت حالته وتأثر بالجو المحيط به

فأصبح سيئا كالتربة التى وضع فيها وضاع رونقه

ثم انتقل من هذه التربة الى تربته الأصلية

حيث يستطيع أن يرى الشمس

ويرى كل ما كان اعتاد عليه

فازدهر مرة أخرى وتراقصت أوراقه من الفرحة

مع الهواء الجديد الذى اشتاق اليه

وأحس انه تنفس من جدي

ولكن وا أسفاه فانه يضطر للعودة الى ما كان فيه على أمل

ان يغير تربته الى الأبد ويعود مرة أخرى كما كان

يرى كل ما هو جميل فى الحياة

Marwa


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق