]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

هي أنا.. عندما تشتد الاحزان. اعلم ان الله يشتاق لك.

بواسطة: رولا احمد سمور  |  بتاريخ: 2014-01-31 ، الوقت: 01:52:57
  • تقييم المقالة:

المقالة(٦): هي أنا..! عندما تشتد الأحزان..اعلم أن الله يشتاق لك..

  "ما أكثر ما تمتلئ البئر التي تسقون منها ضحكاتكم بفيض دموعكم. فعلى قدر ما يغوص الحزن في أعماقكم، يزيد ما تستوعبون من فرح.. أليست القيثارة التي تسكن لها نفوسكم هي قطعة الخشب التي حفرها سكين؟". جبران خليل جبران.   الحياة فصول.. وكل فصل مكمل للآخر. جمال الفصول باختلافها وتكاملها.. فلن تشتاق لشمس الصيف إلا بعد أن ترتعد أطرافك من برد الشتاء، الذي لولا أمطاره ما أينعت زهور ربيعك.     فشتاء عمرك قد يكون بداية ربيع رائع ماتوقعته، وخريف حياتك قد ينفض عنك أوراق الماضي لتستقبل مطرا ينعشك ويخضر أرضك!   الحياة فصول في رواية.. ينبض كل فصل بأحداث ، قد تبدو غريبة، مزعجة، شاذة عن لحن تعودت سماعه وأردته...ولكنها الحبكة الفنية التي تعطي الرواية قيمتها، ومن منا لا يمل من غياب الحبكة والإثارة!؟   فقد تشتد عليك المحن ويسور بستان قلبك الحزن والألم...يبدأ الهم والكرب بالتسرب لروحك، فتضطرب نفسك..يسوء ظنك بخالقك..ويملأ الغيم سماءك.. فتصبح بحال غير الحال. ترى من الدنيا وجها لم تألفه!   عندما يشتد حزنك تذكر: أنها فصول تتعاقب، فكما حل الحزن ضيفا عليك، سيعاودك الفرح من جديد يطرق بابك زائرا..فأحسن ضيافة كليهما! فكما قال الإمام علي كرم الله وجهه:"وليس بدائم أبدا نعيم..كذلك البؤس ليس له بقاء".   عندما يشتد كربك تذكر: أن الله يشتاق لمناجاتك، يريد سماع دعائك، ويريد أن يؤدبك! نعم ، يؤدبك. فكلنا نعلم أن الحزن يشذب النفس ويرقيها. يعطي للفرح معنى وللسعادة قيمة. فالنقيض يعطي للمعنى معنى.    عندما يشتد ألمك تذكر: أن الصبر دواء للنفس. اصبر فما ضاقت الا لتفرج، وما زاد سواد الغيم الا ليمطر ، وما اشتدت الا لتطهر نفسا وتصقل ذهبا.   ابتسم دوما ولا تدع الحزن يمس قلبك، فالحزن والهم عدو المؤمن، والشيطان يحب أن يرى المؤمن مهموما حزينا. اتخذ من حكمة القول التالي، سياسة حياة :  "ان تسألني كيف أنت فإني ...صبور على ريب الزمان صعيب.   حريص على أن لا يرى بي كآبة... فيشمت عاد أو يساء حبيب". الإمام علي كرم الله وجهه.   حياتك قصة جميلة عليك قراءتها، ولا تقف عند أول سطر حزن أو كدر، فلعل خاتمتها مسك!   وتذكر ما قاله جبران:"حين يستخفك الفرح، ارجع الى أعماق قلبك، فترى أنك في الحقيقة تفرح بما كان يوما مصدر حزنك. وحين يغمرك الحزن تأمل قلبك من جديد، فسترى أنك في الحقيقة تبكي مما كان يوما مصدر بهجتك".   فما الحزن والفرح إلا وجهان لعملة واحدة ...الحياة.   أيامك سعيدة.     رولا سمور نشرت في جريدة القبس يوم الجمعة ٣١ يناير ٢٠١٤            
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق