]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفرق بين الحب الطفولي والحقيقي:بقلمي

بواسطة: Mànàl Bakali  |  بتاريخ: 2014-01-31 ، الوقت: 01:31:19
  • تقييم المقالة:

الحب الطفولي هو ذلك الحب البريء الذي لايترتب عنه الاعجاب ولاحتي العلاقة إنه مجرد تبادل عاطفي نتج عن الألفة والصداقة والقرابة

  نسمع أطفال صغار يتحدتون أمام الجميع عن الحب وأحيانا مايحدد الطفل إسم الطفلة التي سيتزوجها في المستقبل والطفلة تعلن حبها أمام والديها وتقول أنها تحب الطفل المسمى ب... ومجرد مايكبران سيحتفلان بزفافهما وسيعشان طوال حياتهما تحت سقف واحد ولكنهم لايعرفون معنى الزواج; وعالمهم طفولي

ومفهوم حبهما البقاء إلى جانب بعضيهما وعدم الافتراق ؛لأنهما متأثرين بذكريات البهجة والسرور إلى جانب التفاهم واللعب والضحك والجلوس مع بعضيهما البعض لمدة طويلة وأعمار هؤلاء الأطفال هي ماتراوحت بين4 سنوت إلى 7 سنوات.

  وبعد مرحلة الطفولة وبالتحديد العام مابين 13 و 18 تنقلب هذه المشاعر وهذا لأوضح أنه لايوجد شيء إسمه حب قوي من الطفولة فحب الطفولة مشاعر نبيلة تدعو إلى المشاركة في اللعب والاحساس بالطمأنينة.  أما المراهقين يختلفون عن الأطفال ويفهمون معنى الزواج ولكنهم يفهمونه بلغة سطحية ينظرون له بنظارة الأحلام وزهور الرومانسية وأشعار المسلسلات .

 

السؤال الذي يطرح نفسه هل يوجد حب في سن المراهقة?

أرى وخاصة مابين 12 إلى 15 : 1)حب وهمي ومستحيل = الصرخة إلى من يملأ فراغ  تلك العواطف  

2)الوحدة والشعور باليأس والحاجة لمن يشعرهم بالاهتمام  فحينها يتوهمون الحب ولكنه ليس بحب  ولايمكن بأن يستمر حب حقيقي من 12 أو 14 السنة إلى مابعد 25 سنة وأكثر لأن العاطفة تبحث كمحرك جوجل(إلا أن جوجل يبحث عن المعلومة الصحيحة والعاطفة تبحث عن الحب الصحيح  ومابين 16 إلى 18 السنة قد ينجح الحب الصادق ولكن عند نسبة ضئيلة لأن مرحلة المراهقة هي المرحلة الغير المستقرة التي تتأتر فيها الفتاة بالجمال دون التفكير الايجابي إن كان هذا الشخص نافع أوتنغمس في كلماته الجذابة

  تظن أنها ستتزوج من ذلك الشخص ولاتفكر أنه لازال يدرس وتظل تفكر فيه مدى الوقت  وترمي عبء المسؤولية و تحلم بالأطفال والأمومة     

  لايهمها المستقبل لاتختبر نفسها إن كان حبها حقيقي أومجر خيال  كل مايرضي خاطرها أن لها فارس أحلام يملأ فراغها العاطفي; ويضمد صرختها الجياشة التي هي في حاجة إلى حنان دافــئ       

  ومجرد ماتصل إلى سن الرشد وتعرف مدى قيمة الحياة وكيف يسير العالم ؛أوترى الأجمل في كل شيء الجمال الوظيفة العضلات ؛ أو يقع حبيبها السابق في أزمة أو ورطة هنا تعترف أنها كانت مجنونة وخاطئة ومجرد معجبة تائهة في طرق الظلام الدامس .

والفتى المراهق يعجب بالفتاة المراهقة ويحلمان تحت ضوء القمر وتحت أشعة الشمس وفوق زرابي الطبيعة وبين خرير المياه وعطور الزهور وتغريدة الطيور إلى بيت يجعهما على عشاء رومانسي فوق مائدته الورود والشموع يتغنيان قصائد الشوق والعشق الهيام يسيران في كل مكان بانسجام ولكنهما يتوهمان حبا مبنيا في سراب الظلام 

والواقع أن الشاب في حاجة بأن يفرض رجولته على أنثى ليسيطر عليها كليا  في ظل تلك العلاقة يعيش الفتى مع الفتاة وكأنه يحبها ولكن شخص مابين فترة 15 إلى 20 يتأتر بوهم غلافه الاعتياد والاعجاب القوي والذكريات الجنونية في حين ينتهي الكل بالنهاية

بعد سن 20 يجد الشخص مامضى من حبه مجرد أوهام ويظهر حبه الحقيقي بعد الخروج من مرحلة العبث والتسلي عندما يجد نفسه في استقرار عاطفي    

ملاحظة: شخص بعد سن 20 سنة وخاصة في عمر 25 سنة ومافوق قد يحب فتاة مراهقة

أما مراهق في سنها لاأرى أنه يقوى على حبها يمشى عاشقا بالكلام والخيال ويتوقف ذلك عندما يصل الأمر إلى التضحية وكي لانُعَمِم قد نستخرج فئة قليلة جدا (تحب بصدق وعقلانية)    

إشارة إلى ماسبق وهي ما تحدد عمرها مابين 16 إلى 18 ولكن النتيجة تكون بنسبة قليلة

تمر العاطفة عبر مراحل متحولة وتتقلب من وقت لآخر وفي كل لحظة يشعر الشخص أنه يحب وتستقر بعد أن تقع في الحب الحقيقي وتترسخ في جدور الوجدان وتبقى عالقة في ميدان الوفاء والاخلاص ولايفرقها شيء سوى الموت

بقلم:منال بوشتاتي

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق