]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

همس القلوب

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2014-01-31 ، الوقت: 00:42:07
  • تقييم المقالة:

 كيف أنساك  و فيك كل أشعارى؟ 
فيك صوتى 
 فيك صمتى  
فيك مرامى  ومنارى 
لكل البلاد أنت أمّ و لكل الغصون و الأزهار 
وأنت السفينة والطوق لخاطرى 
من كل الدنايا والأشرار  
وأنت الصفحة البيضاء  فى روحى 
وأنت فى قلبى  مأواى و قرارى 
أقول بالفدا  وإنه لا يعدو  أفكارى    ؟
أم أقول بالشوق وأنى فى فرار ؟
كلا والله يا وطنى  لا أحملك بأوزارى 
أنا فى الحياة صفحة  مليئة باغترار 
تُبدى للعدا ودا  فى قولها 
فما أدرى أليس ذلك بانتحار ؟
أعترف لك يا وطنى انى اخونك 
فليتك  تغفر  ما كان من توارِى 
و إن غفرانك قريب يا وطنى  
فلا إذا غفرت  فاكشف عنى مرارى 
الآن يا وطنى أدركت 
والآن أرد اعتبارى 
أذود عنك من كل غاشم 
وأكفر عن كل أوزارى 
كى تفرح بى يا وطنا 
سكن فى أبيات أشعارى 
و أشعارى لا تسعفنى الى شىء 
و أنت تلهم روحى  بأزهار 
فكيف اناجيك يا وطنى 
وانت  فى كيانى و أسرارى ؟ 
  ***************************
من ديوانى : رحلة وطن  أحمد المليجى 

al3asrma333@gmail.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق