]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذهول

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2014-01-30 ، الوقت: 23:08:06
  • تقييم المقالة:
  أحقا يا حبيبتى ما أرى 
أهى الأيام تجعلنى قيصرا 
و السنون تسوق لى مجدا 
ما كان  إلىَّ  ليحضرا 
أصوغ من لون الكلام سكّرًا 
والكلام  من فيك  أبحرا 
أنا على لوح من الحروف  تائه 
فى موج عينيك  فهل ترى ؟
على  أى الشطئان  يراه ربان  هنالك عسكرا 
ليستريح فى رحلة الشوق  ساعة 
ثم يمضى فى الهوى  مُبحرا 
انا تائه فى  خارطة  لا ادرى لها مظهرا 
غير ان الحدود فيها  بلادى  فى العرا 
تئن من هول ذل الطغاة أعصرا 
تذكرت تقسيم  السودان فاعجب 
كانت بين ايدينا مؤخرا 
وذى دمشق  كانى اراها 
يتيما مبعدا متحسرا 
و ام الدنا تدمع من اسى 
يا لهف قلبى ما جرى 
ايدى الاعادى تبطش بنا 
وايدينا مغلولة الينا 
تبنى  فى قلوبنا الاوهام  ولا ترى 
قطيعنا فى الصومال تائه 
ونيلينا مثل دمائتا أهدرا 
غريبة يا حبيبتى هذه الخارطة 
لا ارى فيها لبلادى خاطرة 
مجد تغنينا به مرارا يختفى
و بكأس الخمر نحتفى 
واذا لهونا فثم نخسر 
فاى خارطة  مضيت  فى مياهها أشهرا ؟
فها أنا ذا يا حبيبتى  وانت ذى 
فى العراء ماكثان 
ولا ما حولنا  تغيرا 

           ***************

أحمد المليجى

 من ديوانى : رحلة وطن 

أحمد المليجى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق