]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحلام اليقظة

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-01-30 ، الوقت: 22:17:08
  • تقييم المقالة:

أحيانا كثيرة أصادف أشخاصا عندما أرى وجوههم أحس و أنهم في عالم آخر حائرين متفكرين لا يحركون ساكنا ،و كأنهم يحلمون في وضح النهار ،صحيح تماما هي ما ندعوها أحلام اليقظة و هي ليست ذات إنعكاس سيئ (أن لم نكثر منها ) بالعكس هي لها مفعول عظيم في طرح البهجة و السرور على القلوب و خصوصا إن كان الحالم واثقا  من قدرته على تحقيق ما كان يحلم به في وضح النهار ،أما إن كان الشخص كثير الذهول و السرحان وصف بالغباء و اللامبالاة بسهولة تماما ،لذلك فلتحرسوا أنفسكم من الوقوع في هذه الأحلام كثيرا مرة واحدة في اليوم تكفي ،و لا تغرقوا فيها حتى تذوبوا عندها من سيجمدكم ،تحروا الصراحة مع أنفسكم فهي بالتأكيد لن تستطيع أن تحقق لكم كل شيئ في وقت واحد ،نحتاج وقتا لتحقيق الأماني ،و لكنها و بكل صراحة جميلة هذه الأحلام لأنها تغوص بنا في عالم جميل فيه كل ما نريده ،و لكن ........................أفيقوا 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق