]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

في غزةً هآشم !

بواسطة: Wessal Zater  |  بتاريخ: 2014-01-30 ، الوقت: 14:29:11
  • تقييم المقالة:

إن أردت ان تعيش في غزة هآشم ..

فعليكَ أن تحيآ دون شرطَِ..

 

في غزة هآشم للوجعِ طعماً آخرْ ..

تستطيع أن ترى نفسك في غيركَ إن أردتَ ..

فقط عليكَ أن تنظرْ لمن حولكَ لتعرفَ

انكَ لستَ وحدكَ في الألمِ يحيآ ..

 

تارةً ستجدَ الفرحَ مأسوراً

وفي لحظةٍ يتحرر منكَ ..

فقط حينما تنيرُ الكهرباءَ بيتكَ ..

وتارةً ستجد الحزن متحرراً منكَ

وفي لحظةٍ تأسره حينما يصبح

جزءً منكَ ..

 

في غزة هآشم ترى الطفولةَ

وكأنها دمُيةً يجوز لغيركَ كسرهآ

غيرَ مبآلياً بمآ يدور بدآخلكَ من معتركْ ..

في غزة هآشم لا بأس عليكَ إن اردتَ

أن تصاحبَ الموتَ طواعيةً ..

 

فأنت طيبٌ وللخيرَ

تستحقْ.. ولكنْ ..

عليكَ بفروض الطاعةِ والولاء ِ

حتى الغباءْ ..

 

في غزة هآشم ترانيمُ المحبة تصدحُ

في الوجدآن دونمآ عنوانْ ..

غائبةً ليلَ صبآحْ

ولكنهآ حاضرةً في ظلماتِ

الإنسآن فاقدَ الإتزانْ ..

 

في غزةَ هآشم إن أردتَ أن

تحيآ كإنسآن عليكَ باللامبآلاةَِ

كيْ تكونَ سيدِ قومكَ في الطغيآنْ ..

 

في غزة هآشم يمكنكَ الكتآبة وأن تعبرَ

عما يدورَ في خلدكَ ولكنْ

بينكَ وبين نفسكَ ..

فإن شئتَ العلنْ ..

فلابدَ من ضريبةَ العدمْ ..

الموتَ إن اردتَ ..

أو الحيآة دونمآ إرادة ..

 

في غزة هآشم حياةً خُلقتْ

منْ أزقةِ الموتْ ..

حياةٌ غُرستْ في الجسدْ ..

تماماً كالنقشِ على الحجرْ ..

لا روحَ فيهآ ..

 

في غزة هآشم إن أردتَ

أن تتجولَ كي تعيدَ ما سلبتكَ

إياهُ الأقدارْ ..

وان تعيدَ لحروفِ الجرْ قدرهآ

وأهمهآ ما كآن ..

عليكَ أن تلتزمَ الصمتَ المُهَآنْ ..

حتى لا تعبثَ بكَ الجرذانْ ..


http://www.amad.ps/ar/?Action=Details&ID=4973


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق