]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

سوريآ .. أخبريهم حضوراً كآنوآ ام غائبين !بقلم : وصال صافي

بواسطة: Wessal Zater  |  بتاريخ: 2014-01-30 ، الوقت: 14:25:48
  • تقييم المقالة:

سوريآ ..
ماذا تبقى بعدمآ أخبرنآ طفلاً في حضرة الموت أنه سيخبر الله بكل شئ ..
مآذا تبقى لأمٍ متلهفةً لرؤية ولدهآ بعدمآ فقدته بين حطآم أحلام الطفولة كالرمآد ..
ماذا تبقى لنآ من أعذارٍ لكي نبرر موت الإنسانية بدآخل كل واحدٍ منّآ ..
ماذا تبقى بعدمآ أصبحنآ غربآءً يستهوينآ العبث بين الكلمآتِ لكي نلقي
اللّوم على هذآ وذآك ..

سوريآ ..
هآ أنا أحاول ان اعبث بكلمآتي لعلي اجد ضالتي بين ركآم احزانك ..
ولكن حتى الكلمآت لآزلت تعلن رفضهآ وغضبهآ بأن يعبث بهآ غيركِ أمام جبروت مآ أصآبكِ ..

سوريآ ..
صدقاً وعذراً ليس هنآك وقتاً ولا مقدرةً لكي نوقف كل المجآزر تلكْ التي ترتكب بحقك ..
فانتِ لستِ سوى مقطوعةٍ حزينة ليس من شأنهآ أن تريح ضمائرٍ قتلت بيدِ أصحآبهآ .. حينمآ إختاروآ أن يعبثوا بأحلام غيرهم لكي ينيروا درب اوهآمهم حتى وغن كانوآ أطفالاً ..

سوريآ ..
من مآت جوعاً .. ومن مآت خوفاً .. ومن قتلَ غدراً .. ومن إغتيلت أحلامه عبثاً .. ومـن زهقتْ رووحهِ كأنه دميةً ..
جميعهمْ هم الإنسانية ذاتهآ التي لآزلنآ نفتقدهآ بين طيآت اوهآمنآ تلك ..

سوريآ ..
أخبريهم حضوراً كآنوآ ام غائبين .. أنكِ لآزلتِ شمعة وقودهآ إنسانية من وهبكِ حياته لأجل الحياة .. أخبريهم انكِ لآزلتِ عريقةً وسيدةِ أسيآ وبكِ من الجمآلِ ما يليقُ بكِ وبموتى أنهكتهم متاعبَ أوهآمنآ .. أخبريهم انكِ لا ترتوين حينمآ ترتشفين دماً ..

سوريآ ..
صرخآت الطفولة هنآ وهنآك .. تحيآ بين بقآيآ حلمٍ محطمْ ..
صرخآت الطفولة هنآ وهنآك .. تستنجد برجالاً ما عآدوآ احياءً ..
صرخآت الطفولة هنآ وهنآك .. لآزلت تبحثُ عن ملجأٍ لنفسهآ ..

سوريآ ..
قطرآت الندى فيهآ أصبحت دماً .. وشروق الصبآح فيهآ أصبح عابسآً .. وصيآح الديك في الفجر فيهآ أصبح صداً لا يسمعه سوى الاموآت وكانه وجعاً ..

 

 


سوريآ ..
لا عودة للضمائر بعد موتهآ .. وداعاً .

بقلم : وصال صافي


http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2014/01/06/316732.html


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق