]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخدعة...بعد سرقة ثروات العالم...لن يجد العرب سوى اوراق لا قيمة لها بعد الانهيار الاقتصادى القادم!!

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-01-30 ، الوقت: 00:29:44
  • تقييم المقالة:

الماسون عن طريق اليهود بعد إشعالهم للحروب و ثورات و سرقة أموال وثروات الاوروبيين عن طريق بنوكهم الربوية في الماضي تم إضطهادهم و كرههم مما جعلهم يهربون إلى أمريكا....
وأنشؤوا عاصمتهم المالية اليوم نيويورك مدينة الماسون الاولى لسرقة ثروات العالم من خلالها بعد ان اشعلوا حروب و ثورات في امريكا حتى يتحكموا فيها بالكامل و يستقر لهم الوضع...
ومن خلال تجربة اليهود في اوروبا و إضطهادهم من اوروبيين بسبب سرقتهم لثرواتهم اوجدوا فزاعة لإلقاء اللوم عليها بعد سرقة ثروات العالم ألا وهي الاسلام و المسلمين ....
فلقد سرق اليهود جميع الثروات الثمينة في العالم و أهم هذه الثروات الذهب فلقد جعلوا العالم يستبدل هذه الثروات من الذهب و النفط بأوراق وسندات ليست لها قيمة ...
واكبر الخاسرين من هذا الموضوع الشعوب العربية التي سرقت ثرواتهم عن طريق عملاء اليهود داخل الدول العربية اللذين نصبتهم الحكومة الماسونية الخفية بعد خدعة الاستقلال حيت كان العالم العربي مقسم إلى نصفين نصف تحت الاستعمار البريطاني ونصف الاخر تحت الاستعمار الفرنسي وبعد سرقة اليهود ثروات أوروبا و أمريكا قبل الحرب العالمية الثانية اعطيت الشعوب المستعمرة في العالم إستقلالها الخداع بعد ان نصبوا في هذه الدول عملاء لسرقة الثروات عن طريقها...

وتوالت عملية سرقة الثروات عن طريق إشعال الحروب و الفتن بين الشعوب لبيع السلاح وسرقة الذهب و النفط و إستبداله بأوراق وسندات ليست لها قيمة كما يحدث حتى يومنا هذا...
وهذه الاوراق و سندات متروكة في بنوك أمريكا و اوروبا ....مثلا اقتصاد الشرق العربي عبارة عن اوراق و سندات موضوعة في بنوك اليهود بأمريكا و بريطانيا و دول شمال إفريقيا في بنوك اليهود بفرنسا ....
وتم ربط هذه الدول الجديد التي اخذت إستقلالها الجديد الخدعة بالاقتصاد الامريكي و الاوروبي ( الاقتصاد الاوروبي مربوط بالاقتصاد الامريكي بعد الحرب العالمية الثانية و سبب الحرب العالمية الاولى و الثانية و الثالثة القريبة هم الماسون لعنهم الله ) حتى عندما يتم إسقاط الاقتصاد الامريكي و الاوروبي يسقط معه إقتصاديات العالم ...

لكن كما قلنا يجب ان تكون هناك شماعة لإلصاق فيها هذا الانهيار بعد سرقة الماسون ثروات العالم من الذهب وإستبدال هذه الثروات بأوراق و سندات ليست لها قيمة و توجههم إلى الوجهة القادمة القدس ليحكموا منه العالم بعد خروج مخلصهم المنتظر المسيح الدجال لعنهم الله جميعا وهذا هو النظام العالمي الجديد الذي يتحدثون عنه ..... ماذا حصل....؟؟؟ شماعة تنظيم القاعدة.....؟؟؟

كما قلنا بعد أن سرق الماسون ثروات اوروبا عن طريق اليهود و إشعال الحروب و ثورات فيها تم إضطهادهم وكرههم من الاوروبيين مما جعلهم يهربون إلى أمريكا و لقد فهم اليهود هذا الامر مما جعلهم لا يسلطون الاضواء على أنفسهم ويجعلون في الواجهة دائما عملائهم وهم موجودون بالكثرة حتى في العالم العربي...

وطبعا الاسلام هو العدو الجديد لهم يجب التخلص منه لحكم العالم ... بعد أن شوهوا صورة المسلم وجعله همجي و قبيح و يحب القتل عن طريق الاعلام و السينما ....تم جر او إفتعال تفجير 11 سبتمبر وإلصاقها بالاسلام ومن ذالك اليوم أصبح المرادف للإسلام الارهاب عند الغربيين... وبدأ الاقتصاد العالمي المنهوب من قبل اليهود يظهر في الاعلام اليهودي انه يتراجع رغم ان سبب هذا الانهيار هم اليهود بعد أن سرقوا ثروات الشعوب... وبعد 10 سنوات كما يظهر في الاعلام اليهودي من مطاردة أمريكا لأسامة بن لادن يتم قتله و رمي جثته في البحر ....؟؟
وخلال هذه السنوات تم تنفيذ كثير من الخطط في العالم التحكم في الحريات العامة للشعوب ...جر العالم إلى حرب ضد الاسلام تدمير العراق بابل القديمة التي دمرت مملكة اليهود وغيرها من الامور...وبعد تحقيق هذه المرحلة تم إعلان عن مقتل بن لادن إستعدادا لضربة القاضية؟؟؟
الضربة التي سوف تكون القشة التي تقسم ظهر الاقتصاد العالمي الذي هو في الحقيقة منهار تماما....والله أعلم سوف تكون في هذه السنة 2012 إذا لم يحصل معهم طارئ مفاجئ يؤجل خططهم.... تم يدخل العالم في كساد و فقر ويكون في هذا الوقت العالم العربي محكوم بالحكومات إسلامية ( الاخوان المسلمين ) حتى الشعار مصمم بالعناية السيوف لإرهاب الغربيين على أن المسلمين يريدون قتلكم....
بعد الثورات العربية المهندسة من اليهود منذ ان اوصلوا الحكام العرب بعد خدعة الاستقلال ومارسوا سياسات التفقير والافساد الداخلي و جهزوا هده الشعوب لتثور على حكامهم بعد إغراق اليهود الشعوب العربية بالفقر و التخلف و الامية و الفساد والظلم عن طريق عملائهم في الداخل ...وسوف يجعل اليهود الشعوب الاوروبية تساند وتطالب بالهجوم على العالم العربي المسلم بسبب انهم السبب في فقرهم وجوعهم و الحقيقة هذا الامر حصل قبل ذالك في عهد نيكسون رئيس امريكا فى عام 1970حيت طبع اوراق دولارات ضخمه بدون سند من الذهب لتمويل حرب امريكا الخاسرة على فيتنام...
ووقتها رأت دول العالم رأت ما حال اليه امر امريكا من حروبها الخاسرة وخصوصا فيتنام وانها على مقربه من انهيار مالي فقامت
اغلب دول العالم تطالب امريكا اموالها من الذهب ...وهنا امريكا طبعت دولارات كثيره جدا بحيث انه لا يوجد عندها الذهب وهذا ما يحصل اليوم ...هنا فى ليلة الاحد من عام 1972 طلع نيكسون على التليفزيون الامريكي بخطاب واخبر العالم بالصدمة (والتي سوف تحدث من جديد قريبا و الله أعلم والعرب سوف يكونون هم الحمير المركوبه وتصبح مدخراتهم مجرد وعود ورقيه لا تستطيع امريكا ايفائها لان امريكا سوف تنهار اقتصاديا يعنى بالعربي افلاس).... نكمل ما قال نيكسون فى خطابه وهو باختصار انه نعم وعدناكم بالذهب ولكننا لا نستطيع ايفاؤه لكم ... هنا صدم العالم لان اموالهم اصبحت ورق لا سند له من الذهب وكان من ضمن هذه الدول السعودية فقامت و هددت بقطع النفط اذا لم ترجع امريكا الذهب فكما نعلم ان السعودية تصدر البترول وتستلم الاموال على هيئة دولارات وسندات الخزانة الامريكية...وهذه الاموال لابد ان تضع فى بنوك امريكيه و مال السعودية تحطم لانه حتى الورق لا يستطيع اخذه الا بسبب فلا يستطيع سحب اموال النفط الا باذن وسبب ويكون على دفعات...تخيل انك تطلب من شخص مفلس مالك!!!
وهذا سوف يحدث قريبا مع جميع الدول العربية ....طبعا قديما الملك فيصل بن عبد العزيز هددهم بفلسطين وانه سوف يهيج العرب عليهم وبدا فعلا بقطع النفط على امريكا...طبعا هم يريدون ذلك حتى يحتلوا النفط الخليجي والعربي وكانت هذه خطة كيسنجر اليهودي ....فقد ظل هذا الانقطاع النفطي مستمر حتى ان الشعب الامريكي طالب بمهاجمة الهمج راكبي الجمال الارهابيين كما يوصف عندهم وسوف يحدث قريبا بعد إنهيار الاقتصاد العالمي ....وهذا سوف يحدث من جديد عند تجويع الغرب ومطالبة الشعوب الاوروبي بمهاجمة الرعاع والارهابيين الهمج السبب في الجوع و الفقر الغربيين...وسوف تكون هذه الحرب لتخلص من الاسلام العقبة امام اليهود للخروج بالنظام العالمي الجديد الذي هو مركزه القدس ليخرج المخلص المنتظر المسيح الدجال...
إذا الاقتصاد العالمي الان هو أصلا منهار تماما بعد سرقة اليهود الثروات الحقيقة و ترك العالم يتعامل بأوراق و سندات ليس لها قيمة و إستبدال عملاء اليهود الحكام العرب شريعة المسلمين الفضة والذهب بالدولار و السندات الامريكية الوهمية التي ليس لها قيمة كمن الذي يستبدل الماء بالحجر في الصحراء... والادهى من هذا هو سرقة كل ما له قيمة من آثار فعلية داخل البلدان التي تم اختراقها والحقيقة التي ستذهل عند سماعك لها.... معظم الاثار المملوكة للدول العربية والتي سافرت للعرض في الخارج بصورة عامة تم تزييفها؟؟؟ هذا ما سنتحدث عنه لاحقا.




« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق