]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محاكمة طرفها عيون عسلية

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-01-29 ، الوقت: 23:33:19
  • تقييم المقالة:

دموع الفاتنات تجلب  لهن التعاطف لالحاق الادى بالضحية

يا ما قضاة حكموا على الابرياء ظلما البسوهم قضية

مفترات من عيون عسلية كرهت السكن مع مسكين فقير ارادت  ان تتخلص منه

فضلت مدير اعمال غني على صاحب راتب بشهرية

تبدا الحكاية من قسم البوليس رشاوي تعطى لتحرير محضر يكون مطية

لتلفيق تهم  واهية تصل القاضي هدية

المسكين المدان يجلب محامي هو الاخر يكون عونا للمراة في القضية

يتم الاتصال به رشوة تحل له الشهية

يراوغ منوبه لربح الوقت ينال  خلالها غنيمة تصله للسكوت عن الظلم و تاييد الحاكم و تنتهي الثنية

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق