]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحايل خفي

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-01-29 ، الوقت: 22:31:21
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

عبد الحميد رميته , الجزائر


تحايل خفي

من الطرقِ والأساليبِ الخفية التي يتبعُها بعضُ الرجالِ للوصولِ إلى الحديثِ مع المرأة – أي حديث - أو لجلبِ انتباهها إليهم , أو لنيلِ ابتسامة ولو بسيطة منها لهم أو ... هناك أسلوبٌ خفيٌّ جدا قَـلَّ من ينتبهُ إليهِ , وهوَ :


يبحثُ الرجلُ عن المرأةِ التي لها ولدٌ صغيرٌ ( ذكرا أو أنثى , قد يكونُ ابنَها وقد لا يكونُ ) يسيرُ معها في الطريقِ أو هو جالسٌ معها في حافلة أو هو واقفٌ معها في مكان عام أو ...

ثم يتجهُ الرجلُ إلى الطفلِ ليداعبهُ أو يُـقـبِّـلَـهُ أو يُكلِّـمَـهُ أو يعطِـيَـه قطعة حلوى أو ليعطـيَـه قطعةَ نقود أو ... وعندئذ يمكنُ جدا أن تبتسمَ المرأةُ مع الرجلِ أو تقولُ لهُ كلمة مجاملة أو تقولُ لولدِها " قـبِّلْ عمَّـك ... قُـل لعمِّـكَ شكرا ...قل لعمِّـك أحسنتَ ..." أو ما شابهَ ذلك .

وقد يدخلُ الرجلُ مع المرأةِ بعد ذلكَ في حديث مهما كان فارغا , المهمُّ أنَّ الرجلَ يُشبعُ بذلكَ شهوة من شهواته . وإن لم تُتَحْ الفرصةُ لهذا الحديثِ , فحسبهُ أنهُ نالَ من المرأةِ بعضَ الاهتمامِ وبعضَ الكلماتِ والابتساماتِ ولو لدقيقة أو دقيقتين .

وقد يقولُ الرجلُ لنفسِه " قد تتاحُ في المستقبل فرصةٌ أفضل من هذه "!!!.
أنا ما قلتُ هنا بأنَّ هذا حالُ أغلبيةِ الرجالِ . ما قلتُ هذا ولن أقولهُ أبدا , ولكنني أقولُ وأؤكدُ على أن هذا هو حالُ بعضِ الرجالِ للأسف الشديدِ .


ومنه فأنا أقولُ لمثلِ هذا الرجلِ " اتق اللهَ يا هذا في نساء المؤمنين ! ".
وأقولُ للمرأةِ : " انتبهي لنفسكِ وابتعدي ما استطعتِ عن الحديثِ مع الرجالِ الأجانبِ إن لم يكن لهذا الحديث ضرورة ".

والله وحدهُ الموفِّـقُ والهادي لما فيه الخيرُ .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق