]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خطبة للإمام علي

بواسطة: علي غوايدية  |  بتاريخ: 2011-05-27 ، الوقت: 16:05:32
  • تقييم المقالة:

 

هذه خطبه لامام علي عليه السلام والاعجاز بالخطبه انها بدون نقط..!!

 


الحمدلله الملك المحمود، المالك الودود مصور كل مولود، ومآل كل
مطرود، ساطح المهاد وموطد الأطواد، ومرسل الأمطار ومسهل الأوطار،عالم الأسرار ومدركها، ومدمر الأملاك ومهلكها، ومكور الدهور ومكررها،وموردالأمور ومصدرها، عم سماحه وكمل ركامه، وهمل، طاول السؤالوالأمل، وأوسع الرملوأرمل، أحمده حمدا ممدودا، وأوحده كما وحدالأواه، وهو الله لا إله للأمم سواهولا صادع لما عدل له وسواه أرسلمحمدا علما للإسلام وإماما للحكام سددا للرعاعومعطل أحكامود وسواع،أعلم وعلم، وحكم وأحكم، وأصل الأصول، ومهد وأكدالموعود وأوعد أوصلالله له الاكرام، وأودع روحه الإسلام، ورحم آله واهلهالكرام، ما لمعرائل وملع دال، وطلع هلال، وسمع إهلال، إعملوا رعاكم الله أصلحالأعمال واسلكوا مسالك الحلال، واطرحوا الحرام ودعوه، واسمعوا أمراللهوعوه، واصلوا الأرحام وراعوها وعاصوا الأهواء واردعوها، وصاهرواأهل الصلاحوالورع وصارموا رهط اللهو والطمع، ومصاهركمأطهر الأحرار مولدا وأسراهم سؤددا،وأحلامكم موردا، وهاهو أمكم وحلحرمكم مملكا عروسكم المكرمه وما مهر لها كمامهر رسول الله أم سلمه،وهو اكرم صهر أودع الأولاد وملك ما أراد وما سهل مملكهولا هم ولاوكس ملاحمه ولا وصم، اسأل الله حكم أحماد وصاله، ودوام إسعاده،وأهلهم كلا إصلاح حاله والأعداد لمآله ومعاده وله الحمد السرمدوالمدح لرسوله أحمد

 

يقول علي ابن ابي طالب رضي الله عنه:

((حمدت وعظمت من عظمت منته , وسبغت نعمته , وسبقت غضبهرحمته , وتمت كلمته , ونفذت مشيئته , وبلغت قضيتةحمدته حمد مقر بتوحيده , ومؤمن منربه مغفرة تنجيه , يوم يشغل عن فصيلته وبنيه .ونستعينه ونسترشده ونشهد به ونؤمن به, ونتوكل عليه , ونشهد له تشهد مخلص موقن , وتفريد ممتن , ونوحده توحيد عبد مذعن, ليس له شريك في ملكه , ولم يكن له ولي في صنعه , جل عن وزير ومشير , وعون ومعينونظير , علم فستر , ونظر فجبر , وملك فقهر , وعصي فغفر, وحكم فعدل , لم يزل ولميزول , ليس كمثله شئ , وهو قبل كل شئ , , وبعد كل شئ , رب متفرد بعزته , متمكنبقوته , متقدس بعلوه , متكبر بسموه , ليس يدركه بصر , وليس يحيطه نظر , قوي منيع, رؤوف رحيم , عجز عن وصفه من يصفه , وصل به من نعمته من يعرفه , قرب فبعد , وبعدفقرب , مجيب دعوة من يدعوه , ويرزقه ويحبوه , ذو لطف خفي , وبطش قوي , ورحمته موسعه,
وعقوبته موجعة , رحمته جنة عريضة مونقة , وعقوبته جحيم ممدودة موثقة . وشهدتببعث محمد عبده ورسوله , وصفيه ونبيه وحبيبه وخليله , صلة تحظيه , وتزلفه وتعليه, وتقربه وتدنيه , بعثه في خير عصر , وحين فترة كفر, رحمة لعبيده , ومنة لمزيده , ختمبه نبوته , ووضح به حجته فوعظ ونصح , وبلغ وكدح , رؤوف بكل مؤمن رحيم , رضي ولي زكيعليه رحمة وتسليم , وبركة وتكريم , من رب رؤوف رحيم , قريب مجيب . موصيكم جميع منحضر , بوصية ربكم , ومذكركم بسنة نبيكم , فعليكم برهبة تسكن قلوبكم ,وخشية تذرفدموعكم وتنجيكم ,قبل يوم تذهلكم وتبلدكم , يوم يفوز فيه من ثقل وزن حسنته , وخف وزنسيئته , وليكن سؤلكم سؤل ذلة وخضوع , وشكر وخشوع , وتوبة ونزوع , وندم ورجوع, وليغتنم كل مغتنم منكم صحته قبل سقمه , وشبيبته قبل هرمه فكبره ومرضه , وسعتهوفرغته قبل شغله وثروته قبل فقره , وحضره قبل سفره ,من قبل يكبر ويهرم ويمرض ويسقمويمله طبيبه ويعرض عنه حبيبه , وينقطع عمره ويتغير عقله . قبل قولهم هو معلوم, وجسمه مكهول , وقبل وجوده في نزع شديد , وحضور كل قريب وبعيد , وقلب شخوص بصره, وطموح نظره , ورشح جبينه , وخطف عرينه , وسكون حنينه , وحديث نفسه , وحفر رمسه, وبكي عرسه , ويتم منه ولده , وتفرق عنه عدوه وصديقه , وقسم جمعه , وذهب بصره وسمعه, ولقي ومدد , ووجه وجرد , وعري وغسل , وجفف وسجى , وبسط له وهيئ , ونشر عليه كفنه, وشد منه ذقنه , وقبض وودع وسلم عليه , وحمل فوق سريره وصلي عليه , ونقل من دورمزخرفة وقصور مشيدة , وحجر متحدة , فجعل في طريح ملحود , ضيق موصود , بلبن منضود, مسعف بجلمود , وهيل عليه عفره , وحشي عليه مدره , وتخفق صدره , ونسي خبره , ورجععنه وليه وصفيه ونديمه ونسيبه , وتبدل به قريبه وحبيبه , فهو حشو قبر , ورهين قفر, يسعى في جسمه دود قبره , ويسيل صديده على صدره ونحره , يسحق تربه لحمه , وينشف دمهويرم عظمه , حتى يوم محشرة ونشره , فينشر من قبره وينفخ في صوره , ويدعى لحشرهونشوره , فتلم بعزه قبور , وتحصل سريرة صدور , وجئ بكل صديق , وشهيد ونطيق , وقعدللفصل قدير , بعبده خبير بصير , فكم من زفرة تعنيه , وحسرة تقصيه في موقف مهيلومشهد جليل بين يدي ملك عظيم بكل صغيرة وكبيرة عليم , حينئذ يجمعه عرفه ومصيره, قلعة عبرته غير مرحومة , وصرخته غير مسموعة , وحجته غير مقبولة , تنشر صحيفته, وتبين جريرته , حين نطر في سور عمله , وشهدت عينه بنظره , ويده ببطشه , ورجله بخطوه, وفرجه بلمسه , وجلده بمسه , وشهد منكر ونكير , وكشف له من حيث يصير , وغلل ملكهيده , وسيق وسحب وحده , فورد جهنم بكرب وشده , فظل يعذب في جحيم , ويسقى شربة منحميم , يشوى وجهه , ويسلخ جلده , ويضربه زبينه بمقمعة من حديد , يعود جلده بعد نضجهوهو جلد جديد , يستغيث فيعرض عنه خزنة جهنم , ويستصرخ فلم يجده ندم ة, ولم ينفعهحينئذ ندمه . نعوذ برب قدير من شر كل مضير , ونطلب منه عفو من رضي عنه , ومغفرة منقبل منه , فهو ولي سؤلي,
ومنجح طلبتي , فمن زحزح عن تعذيب ربه , جعل في جنةقربه , خلد في قصور مشيده , وملك حور عين وعده ,وطيف عليه بكؤوس , وسكن في جنةفردوس , وتقلب في نعيم , وسقي من تسنيم , وشرب من عين سلسبيل قد مزج بزنجبيل , ختم بمسك , مستديم للملك , مستشعر بسرور , يشرب من خمور , في روض مغدق , ليس يبرق, فهذه منزلة من خشي ربه , وحذر ذنبه ونفسه , قوله قول فصل , وحكمه حكم عدل , قص قصص, ووعظ نص , بتنزيل من حكيم حميد , نزل به روح قدس متين , مبين من عند رب كريم

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق