]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من دروس الدين والدنيا 48

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-01-29 ، الوقت: 00:27:33
  • تقييم المقالة:

 

 

471- لا معصوم من غير الأنبياء والرسل , ومنه يمكن أن نجد في مجتمعاتنا وبسهولة , نجد " امرأة حاجة " تشرب الخمر أو تتاجر بالخمر أو تشتري الخمر لتعطيه لغيرها , وكل ذلك حرام منها . والإثم يصبح مضاعفا عندما تكذب المرأة من أجل إخفاء جريمتها فتدعي أنها تشرب الخمر كدواء !.

 

 

 

472- " ما جعل الله شفاءكم فيما حرم عليكم " كما قال رسول الله عليه الصلاة والسلام . ومنه فلا يمكن أن يكون الخمر دواء خاصة من أجل أداء مناسك عبادة كالحج هي من أعظم العبادات الإسلامية .

 

 

 

473- أما " الضرورات تبيح المحظورات " فهي قاعدة فقهية وأصولية يبني عليها الفقهاءُ والعلماءُ بعضَ الأحكام الشرعية وليست هي للعامة والمقلدين أمثالنا نحن . ومنه فلا يجوز لنا نحن أبدا أن نتصرف في الدين كما نشاء فنرتكب المحرمات كما تشتهي نفوسنا وأهواؤنا و... ثم نستند على أن الضرورات تبيح المحظورات !.

 

 

 

474- الغايةُ لا تبرر الوسيلةَ عندنا في الإسلام , ومنه فكما يفرضُ علينا الإسلامُ أن تكون غاياتُـنا وأهدافنا نظيفة وشرعية , هو يفرضُ علينا كذلك أن تكون وسائلُـنا إلى هذه الأهداف والغايات نظيفة ومشروعة .

 

 

 

475- يلاحظ في الشركات والمصانع والإدارات و ... وكذلك في المؤسسات التعليمية وحتى في مجال الرقية الشرعية أن نجد المرأة – أحيانا - تريد من الرجل أن يعاملها معاملة خاصة من دون بقية الناس , لا لشيء إلا لأنها امرأة أو ربما لأنها شابة جميلة ... والرجل هنا يجب أن يكون حازما وجادا جدا , بحيث يُـشعِـرُ المرأةَ أو الشابة باستمرار - تلميحا أو تصريحا - أن الذي يُـهمُّـه منها هو أدبها وأخلاقها واستقامتها وتفانيها في عملها وفي أدائها لواجبها الملقى على عاتقها و ... ليس إلا ,  ولا يهمه بعد ذلك أن تكون امرأة أو رجلا ... امرأة جميلة أم قبيحة ؟!. هذا هو الموقف الذي يرضاه الله للرجل والذي يكسبُ به ثقةَ الناس ومحـبـتَـهم . وأما الرجلُ الذي يُـميِّزُ بين الرجال والنساء وبين الجميلات وناقصات الجمال , فإنه يُـسخط الله عليه , ثم ينفرُ منه الناسُ ولو بعد حين , وحتى المرأة – كل امرأة تحترمُ نفسَـها – لن تحترمه ولن تقدره في حقيقة الأمر , بل ستحتقره في أعماق نفسها ولو بعد حين , وهذا أمر واضحٌ وبين ومشاهدٌ , فلينتبه الرجال إلى ذلك .

 

 

 

476- الصداقة بين الرجل والمرأة فيها من الشر ما فيها . وهذه الصداقة غير جائزة لأنها يمكن – جدا - أن تكون مصحوبة بحرام , ويمكن – جدا - أن تؤدي إلى حرام مثل الخلوة أو الزنا أو مقدماته  .
وإذا زنا الرجل بالمرأة , فإنه ينفض يده منها غالبا وكأنه لا يعرفها وتبقى هي تتحسر على ما فات. هذا فضلا عن أن هذه المصادقة تشغل البال كثيرا عن الدراسة والعمل والأمور الجادة في الحياة دينية أو دنيوية , كما أنها يمكن أن تؤدي للعشق الذي تصعب مداواته.
ومن جهة أخرى فالإسلام علمنا ( ثم التجربة بعد ذلك ) أن كثرة مجالسة المرأة للرجل والرجل للمرأة تقسي القلب لكل منهما. فالحذر الحذر يا رجال ويا نساء  .

 

 

 

477- مراسلة الفتاة لرجل أجنبي عنها غير منصوح بها مهما اتخذت الاحتياطات المناسبة والتي من ضمنها  :
              ا- أن يكون مضمون المراسلة نظيفا.
              ب- وأن يكون الغرض من الكتابة شريفا.
              جـ- وأن تكون الكتابة بإذن ولي أمر الفتاة.

 

ومع ذلك كله تبقى هذه المراسلة غير مستحسنة  ,لأنه يمكن جدا أن تكون سيئاتها أكثر من حسناتها .وإذا كان المضمون اليوم نظيفا , وكانت النية اليوم طيبة , وكانت الكتابة اليوم بإذن ولي الأمر , فمن يضمن أن يستمر الأمر على ذلك مع الوقت ؟!.  وإذا كانت نية الفتاة – في هذه المسألة - غالبا حسنة , فإن نية الرجل ليست كذلك في الغالب لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ترك بعده فتنة أشد على الرجال من النساء.
وإذا وقع – لا قدر الله – محذور من وراء هذه المراسلة , فالمصيبة تكون أكبر وأعظم على الفتاة أولا. فليحذر الرجل إذن من هذا الأمر مرة ولتحذر الفتاة مائة مرة  .

 

 

 

478- رسائل الحب والعشق والغرام بين شاب وشابة أو بين رجل وامرأة هي – عموما - رسائل مراهقين أو غير ناضجين , حتى ولو كان عمر الرجل أو المرأة 40 سنة أو أكثر . ولا يمكن أن تصدر هذه الرسائل أو المراسلات من طرف أشخاص واعين وناضجين ومتزنين وكيسين وفطنين و ... خاصة وأنا أتحدث عن مسلمين لهم عقول يفقهون بها , ولا أتحدث بطبيعة الحال عن كفار " صم بكم عمي فهم لا يعقلون ... " , " كالأنعام بل هم أضل " ,  " يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام , والنار مثوى لهم " .

 

 

 

479- ثقافة الوالدين مهمة جدا في سبيل تربية سليمة وصحيحة للأولاد . ولكن حتى إن كان الوالدان أميين لا يقرآن ولا يكتبان , لا بد لهما من وعي وثقافة وفهم وإدارك , حتى لا يلعب بهما ولد أو بنت كما لعبت هذه الفتاةُ بوالديها .

 

 

 

480- الوالدان مسؤولان مسؤولية كبيرة عن مراقبة أولادهما وبناتهما في جملة أشياء , منها الصداقة والمراسلة بين الجنسين : الذكر والأنثى .

 


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق