]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نكتة وتعليق عن المرأة و... والطفل 27

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-01-28 ، الوقت: 23:51:41
  • تقييم المقالة:

 

 

53- ولماذا تخاف من أمي إذن ؟! :

 

 

 

سأل الطفل أباه " هل تخاف من الأسد ؟" .

 

قال الأب : لا .

 

الإبن : وهل تخاف النمر ؟.

 

الأب : طبعا لا .

 

الطفل : والثعبان ؟.

 

الأب : لا أخافه .

 

قال الطفل عندئذ متسائلا ومتعجبا " ولماذا تخاف من أمي إذن يا أبي ؟!" .

 

 

 

تعليق :

 

 

 

1- يجب على الأولاد أن يتعلموا الأدب مع الكبار عموما ومع الوالدين خصوصا . ومن تمام هذا الأدب هو أن يتأدب الولد وهو يسأل والديه مهما كان السؤال دينيا أو دنيويا .

 

 

 

2- لا يليق أن يطرح الولدُ السؤالَ على الوالدين من أجل التعجيز أو السخرية أو ... ولكن عليه أن يسأل الوالدين من أجل التعلم بالدرجة الأولى .

 

 

 

3- على الوالدين أن يتعلما كيف يجيبان الأولاد عن كل سؤال بالطريقة المناسبة والمتفقة دوما مع الظرف والسن والمكان والزمان ومع نوع السؤال وعقل الولد و...

 

 

 

4- يجب أن يكون الوالد قدوة حسنة لأولاده في جملة أشياء منها الشجاعة والجرأة .

 

ومن تمام رجولة الرجل أن يكون شجاعا وجريئا , والخير قليل جدا في رجل ضعيف أمام زوجته وأولاده .

 

 

 

5- شجاعة الأب المطلوبة شرعا وعرفا , يوفرها الدين أولا قبل أن توفرها التربية البدنية. والرجل المؤمن جريء وشجاع بطبعه مهما كان ضعيف البنية , وعلى الضد من ذلك فإن الكافر – عموما – خائر القوى ومنهار وضعيف حتى ولو كانت كتلته أكثر من قنطار .

 

 

 

6- المرأة – كل امرأة تحب وتحترم وتقدر و... وتسعد مع الزوج القوي والمحسن في نفس الوقت .

 

أما حب الزوجة للزوج فيأتي ويتحقق عن طريق معاملته الطيبة لها وحسن عشرته لها وعن طريق الإحسان في الإنفاق عليها .

 

وأما احترام الزوجة وتقديرها لزوجها فيأتيان بإذن الله عن طريق حزم الزوج وجده وجرأته وشجاعته .

 

 

 

7-من الغرائب والعجائب في دنيا الرجال والنساء أننا نجد ( من حولنا ) كثيرين من الرجال لا يخافون الأسد ولا النمر  ولا الثعبان ولا ... ومع ذلك هم يخافون زوجاتهم . وقوة المرأة التي تخيف الرجال هي عادة ليست قوة بدنية , وإنما هي قوة من نوع آخر لا يكاد يعرف حقيقتها إلا المتزوجون , ومعهم علماء النفس و...

 

وبالمناسبة أتذكرعلى سبيل النكتة : أتذكر كلمة قالها زميلي أستاذ أنجليزية منذ حوالي 20سنة , قالها للسيد مدير ثانوية عبد الحفيظ بوالصوف بميلة في اجتماع عام , قال " ياسيدي المدير أنتم لا تطبقون طلباتنا ورغباتنا لأنكم تخافون من السيد مدير التربية, والسيد مدير التربية يخاف من السيد وزير التربية والسيد وزير التربية يخاف من السيدرئيس الجمهورية ( الشاذلي بن جديد في ذلك الوقت ) والسيد رئيس الجمهورية يخاف منزوجته وزوجته تخاف من الفأر ... إذن يا سيدي مدير الثانوية نحن كلنا في قبضة الفأر, لا نخاف في النهاية إلا منه"!!!.

 

 

 

8- لا يمكن مليون مرة أن يحترم الأبناء أو يقدروا أبا يخاف من زوجته ... كما يستحيل مليون مرة أخرى أن تحترم زوجةٌ وتقدر زوجا يخاف منها ... فلينتبه كل رجل إلى هذه الحقيقة .

 

إن المرأة – كل امرأة – تريد وتتمنى زوجا عادلا ومحسنا وكذا زوجا قويا معها ...

 

وأما الزوج الضعيف معها ... وأما الزوج الذي يخافها فإنها تحتقره في أعماق قلبها سواء كانت مؤمنة أم كافرة , وسواء أظهرت له هذا الاحتقار أم لم تظهره .

 

 

 

اللهم كن لنا ولا تكن علينا . اللهم احفظنا بما

 

تحفظ به عبادك الصالحين , آمين . 

 

 

 

54- " هل تحققت لك أمنية من أماني الصبا ؟! " :

 

 

 

قال رجل لصديقه " هل تحققت لك أمنية من أماني الصبا ؟! " .

 

قال الصديق " أجل , عندما كانت أمي تشدني من شعري , كنت أتمنى أن أصبح أصلعا "!.

 

 

 

تعليق :

 

 

 

1- الإيمان – كما أخبرنا رسول الله عليه الصلاة والسلام – " ليس بالتمني ولا ... ولكن الإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل " . وهذا يصدق فيمن يطلب الدين أو الدنيا .

 

 

 

2- من أراد العظمة ومن أراد البطولة ومن أراد السيادة ومن أراد ... لا بد أن يكون مستعدا لدفع الثمن من وقته وجهده وماله , ومن قوة عزيمته وقوة إرادته و... ولا يجوز له أبدا أن يقول " لا أقدر " لأنه سيقدر بعون الله وقوته .

 

 

 

3- لا بد أن يكون كل واحد منا على يقين من أن أمنيات الإنسان بصفة عامة كثيرة وكثيرة جدا , وأنه لا يمكن أن تتحقق لكل إنسان كل أمنياته مهما هيأ الله له الظروف المناسبة لتحقيقها , لأن الواجبات والأمنيات هي دوما أكبر وأكثر من الأوقات المتاحة .

 

 

 

4- فرق واضح جدا بين الطموح والطمع . أما الطموح فمحمود ومستحسن سواء تعلق بالدين أو بالدنيا , وأما الطمع فمذموم سواء كان دينيا أو دنيويا .

 

      ا- أما مع الطموح فأنت تطلب ما هو مشروع لك وما تقدر عليه وما تقدم الأسباب من أجل الحصول عليه ...

 

     ب- وأما مع الطمع فأنت تطلب ما هو غير مشروع أو تطلب ما لا تقدر عليه أو تطلب ما تقدر عليه ولكنك لا تريد أن تقدم الأسباب المناسبة من أجل الحصول عليه .

 

 

 

5- في دنيا الناس , وفي كل زمان ومكان , هناك ناس يمكن أن نسمي الواحد منهم " رجلا صفرا " , أو " امرأة صفرا " . والإنسان الصفر هو الذي لا يريد أن يبذل أي جهد أو وقت أو مال , ولا يريد تقوية عزيمة أو إرادة , من أجل التحسين من أحواله دنيا أو آخرة ... أو هو الشخص الذي يفهم القناعة فهما خاطئا أو يضعها في غير موضعها المناسب ...

 

والرجل الصفر ( أو المرأة الصفر) هو شخص ميت في صورة حي , أو هو شخص بطن الأرض أولى له من ظهرها والعياذ بالله تعالى .

 

 

 

6- حتى رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام , ولم يحقق الله له كل أمنياته بلا استثناء . ومنه فلا يجوز أن نتحسر كثيرا وأن نحزن كثيرا إن لم نحقق بين الحين والآخر أمنية من أمانينا . ولا ننسى أنه :

 

ليس كل ما يتمنى المرء يدركه            تجري الرياح ( أحيانا ) بما لا تشتهي السفن

 

 

 

7- فرق بين أمنيات الصبا وأمنيات الكبير . أما الأولى فإنها غير جادة ولا منضبطة ولا مستقيمة ولا مستساغة في أحيان كثيرة , وأما أمنيات الكبير فيغلب عليها الجدية والأهمية والواقعية والانضباط و...

 

 

 

8- فترة الصبا فترة مهمة جدا في حياة الإنسان , ومنه فما أحوجه إلى استغلال تلك الفترة لكي يستمتع بصغره الاستمتاع الحلال , وكذا لكي يتعلم الدين ويقوي إيمانه بالله ويصاحب مؤمنين أتقياء , ولكي يربي نفسه على ما يحب الله ويرضى .

 

إذا فعل ذلك فإنه ( وفي الغالب ) سيقضي فترة كبره كأسعد الناس ... ثم ما عند الله خير وأبقى وأكبر بإذن الله تعالى .

 

 

 

9-عندما يشد الأبُ أو الأم الإبنَ من شعره أو أذنه أو ... من أجل تعليمه وتربيته , يجب أن يفعل ذلك بقوة وليونة في نفس الوقت , بحزم ومرونة في نفس الوقت , بجد ويسر في نفس الوقت ... ويجب أن يتم ذلك بطريقة يتم من خلالها تأديب الطفل وتربيته , وبطريقة يفهم من خلالها الطفل أن الأب أو الأم يحبه وأنه يريد منه أن ينتبه إلى كذا أو يتعلم كذا أو يفعل كذا أو يبتعد عن كذا , كما يريد منه أن يتربى بشكل عام على الحق والعدل والدين والأدب والخلق .

 

 

 

10- وقد يشد الأب أو الأم الإبن من شعره أو أذنيه أو ... فقط على سبيل المزاح والمداعبة ليس إلا .

 

 

 

نسأل الله أن يبارك لنا في زوجاتنا وأولادنا وبناتنا وأموالنا وديارنا و... , آمين

 

 

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق