]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مدير عام شركة "تطوير": التجارة الإلكترونية تحمل فرص واعدة لمستثمري الخليج خلال السنوات القادمة

بواسطة: Waleed Atya  |  بتاريخ: 2014-01-28 ، الوقت: 13:14:41
  • تقييم المقالة:

شهدت التجارة الإلكترونية في الفترة الأخيرة نمواَ وانتشاراً سريعاً على مستوى العالم ، حيث أصبح الشراء عبر الإنترنت من الأمور التي تسهل أشكال التجارة ، خاصة مع ضيق الوقت سواءً للمتعاملين على الأجهزة الإلكترونية أو رجال الأعمال.

ويرى الخبراء أن التجارة الإلكترونية توسعت لتشمل إمكانية دفع فواتير الخدمات (مياه-هواتف- كهرباء ) وغيرها من الأشياء التي يسهل على المستخدم دفعها عبر الإنترنت.

وفي هذا السياق يقول المهندس محمود عبد الجبار مدير عام شركة " تطوير" السعودية إن التجارة الإلكترونية تقدم حلولاَ لا حصر لها ، مشيراً إلى أنه مع القليل من التكاليف فإن أي شركة ستجد مستهلكين ومشتريين أكثر بصورة أسرع وأسهل مما كانت عليه ، حيث إن التجارة الإلكترونية تعمل على خفض تكاليف إنشاء ومعالجة وحفظ واسترجاع المعلومات الورقية.

كانت شركة "تطوير" قامت مؤخراَ بالتعاون مع مجموعة "سامبا" المالية ، بإنشاء مجموعة متكاملة من الخدمات والحلول الذكية للتجارة الإلكترونية الآمنة والدفع الإئتماني عبر الإنترنت والتى أُطلق عليها اسم "فاتورة".

وأضاف عبد الجبار أن فكرة إنشاء تلك الخدمة جاءت نظراً للتطور السريع في التجارة الإلكترونية في منطقة الخليج حيث تعتبر "فاتورة" أولى تلك الخدمات في المملكة ، مؤكداً أنها تعتبر فرصة للمستثمر الخليجي عموما والسعودي خاصة لعرض وبيع منتجاته وخدماته على موقع التجارة الإلكتروني الخاص به.

ويعتبر الخليج أكثر الأسواق التي شهدت رواجاً للتجارة الإلكترونية وخاصة الإمارات ، حيث تنامى استخدام الإنترنت في المنطقة بنسبة 1500% خلال العقد الأخير ، وقام المتسوقون فيها عبر الإنترنت بإنفاق نحو 3.2 مليار دولار خلال عام 2012. 

وأشار مدير عام شركة تطوير إلى أن حصة السوق السعودي من التجارة الإلكترونية ستصل إلى 50 مليار ريال سعودي بحلول عام 2015 وفقًا لما ذكره موقع "سعودي بوست"، خاصة مع ارتفاع نسبة المشترين الجدد وتحسين الإيرادات.

وتشمل خدمات "فاتورة" توفير الحلول المتكاملة للدفع الائتماني عبر الإنترنت للتجار الذين يملكون مواقع إلكترونية يعرضون فيها منتجاتهم وخدماتهم ولكنهم لا يملكون وسيلة للدفع الائتماني عليها.

ويتوقع الخبراء تنامي التجارة الإلكترونية في منطقة الخليج بمعدل نمو سنوي مركب قدره 18.8%،مشيرين إلى تحقيقها مبيعات بقيمة 15 مليار دولار بحلول عام 2015 وذلك وفقاَ للبحث الذي أجرته شركة "نيلسن" لصالح موقع "تجوري دوت كوم" في دبي عام 2011.

وأشار الخبراء إلى أن سرعة نمو التجارة الإلكترونية يؤكد على تمتعها بالقدرة على إنشاء تجارات متخصصة ،على سبيل المثال مواقع تختص بملحقات الهواتف المحمولة ومواقع تختص بالأدوات الخاصة بتربية الحيوانات وغيرها من المواقع المتخصصة.

وأوضح الخبراء أن التجارة الالكترونية تعطي الخيار للمستهلك بأن يتسوق ويشترى منتجاته فى أى وقت من الـ 24 ساعة وفي أي يوم من السنة ومن أي مكان من على سطح الأرض.

www.faturah.com

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق