]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل أنتَ جئتني أم تركتني ؟؟!!

بواسطة: عذبة الروح  |  بتاريخ: 2014-01-28 ، الوقت: 05:23:21
  • تقييم المقالة:

 

هل أنتَ جئتني أم تركتني ؟؟!!

 

 

 عاصفة توسدت أعين البؤساء ...

فتركتهم بين أحضان الهباء ... 

هكذا هي العواصف شأنها الدائم في فعل الأعاجيب بين سطوري العارية ...

لــــ تُخبره بعضاً من الشغب ...

فباتت تقول بآسى :::

تركتني مجردة قي وسط الطريق ...    تركتني عارية , محجوبة الملامح ...

تركتني عارية من الدفء , ومن أوشحتك البيضاء ...

تركتني مبهمة ..هائمة الفؤاد على أطلال الشجن ... سحبت مني وشاح الأمان , ومزقته بهدوء الأنين ...

تركتني صريعة الذكريات , تلوكها المساءات الهامسة بالحنين ...

 

جئتني بخيارك مفعم بالتبرير ... دون تراجع عن المصير ...

جئتني مودعاً بضمير يعلوه الوجع ...

جئتني بعزيمة المحارب أنه لا رجعة في العداء ... ألقيت خلفك كل مقاطع الإباء والوفاء ...

جئتني بصورة مرسومة على كف القرار ,أنه لارجوع في وهج الغُثاء ...

جئتني تنفض عن نفسك كل الحكايا , لتسقط عند أبواب فصلِ لا معنى له بالرواية ,

إنما هي كالغَـثاء ...

جئتني لتتركني أم لتحمل كفني الملغم بالخيار القبيح ...

 

فلم أعد أميز ,,

هل أنتَ جئتني أم تركتني !!!!!!!

 

فعذراً يا سيدي من شقاق قصته الأقدار بقسوة ,

ضحيته كانت أنا وأنتَ .....

 

 

بقلمي ...

الأحد : 5-12-1433هـ

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق