]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كذبنا .. وبعد

بواسطة: رولا  |  بتاريخ: 2014-01-27 ، الوقت: 23:00:38
  • تقييم المقالة:

طبيعتي لا أحب الكذب أؤمن بمقولة { حبل الكذب قصير }

كذبت وكذبت وكذبت ... ماذا بعد هل من الممكن أن يمر الزمان ويمضي الوقت دون أن تكشف كذبتي بلا والله ستكشف ... وبعدها سوف أخجل من الذي كذبت عليه بل  سأخجل من نفسي سأخجل من هذا التصرف الذي بات الآن والحمد لله من اكثر الظواهر شيوعاً ... ما هذا هل وصلنا لهذا المستوى المتدني من الأخلاق .. نكذب كي نتهرب من المشاكل ولكن عمره الكذب لم ينجي وان كان منجي فالصدق أنجى ..

تلك طبيعتي أحترم كل صادق أمامي .. وأستحي حين أكشف كذبة أحد أستحي من نفسي لأني وثقت بشخص كاذب

جربو أن تقفو مرة واحدة أمام المرآة وتخيلو انكم كذبتك كذبة وقد كشفت تلك الكذبة وقيل لكم {يا كاذب}وانظرو إلى أشكالكم كل الطول والعرض والجمال سوف يتحطم بتلك الكلمة .. والأطرف من هذا كله أن تدافع عن نفسك بقول {كنت مضطر}.. من الذي جعلك تضطر للكذب من الذي ضربك على يدك ...والأطرف من الأطرف { الكذبة البيضاء } كم تضحكني تلك الكلمة أأصبحت أقوالنا وألفاظنا علبة ألوان ؟متى سنرتقي؟ .. متى سنصبح مسؤولون عما نعمل ؟... متى سنتوقف عن الهروب من مشاكلنا بطرق تزيدها تعقيدا؟

الجواب موجود لمن يبحث عنه ... عندما نزيد ثقتنا بأنفسنا ... حين نؤمن بأننا أخطأنا ونصرح بهذا الشيء ولا نخاف لأننا لسنا معصومون عن الخطأ  ...

 

وتذكرو إن كان الكذب منجي فالصدق أنجى

 

بقلمي

رولا :)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق