]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل يعرض الراقي نفسه على الغير ليرقيه , قبل أن يرقي هو غيرَه ؟

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-01-27 ، الوقت: 22:47:22
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

 

 

عبد الحميد رميته , الجزائر

 

 

 

هل يعرض الراقي نفسه على الغير ليرقيه , قبل أن يرقي هو غيرَه ؟

 

 

 

س : ألا يجب على الراقي عرض نفسه على راقي أخر ليتم التأكد من عدم إصابته ؟

 

والجواب: أنا أريد الدقة في الجواب , إن كانت الدقة ممكنة . ومنه أنا أقول : أما " يجب أم لا ؟ "  فبالتأكيد ذلك غير واجب لا شرعا ولا واقعا ولا منطقا ولا عرفا ولا ....

 

أما هل يستحب ذلك أم لا , هل ذلك أفضل أم لا , هل ذلك أحسن أم لا ؟ .

 

والجواب هنا نسبي ويمكن – في نظري - أن نختلف فيه :

 

        ا- ومنه من قال بأن الأفضل أن يرقي الراقي نفسه - بين الحين والآخر- عن طريق راقي آخر ليتأكد من أنه سليم , وذلك من أجل مصلحة نفسه عضويا ونفسيا وإيمانيا , وكذا من أجل مصلحة من يرقيهم من الناس . من قال ذلك , أنا أرى أن عنده بإذن الله جانب من الصواب وجانب من العقل والمنطق في جوابه , وذلك لأن الراقي معرض لمؤامرات الشياطين الذين يريدون الانتقام منه , لأنه راقي شرعي ولأنه ضد السحر والدجل والشعوذة والكذب و ... الذي تحبه هؤلاء الشياطين . وعوض أن يرقي نفسه , هو يذهب عند راقي آخر سليم بإذن الله ليرقيه من أجل الزيادة في الاحتياط .

 

       ب- ولكن من قال بأن الأصل أن الشخص - أي شخص - وأن الواحد منا

 

(  أي واحد منا , والراقي من باب أولى ) سليم بإذن الله من أي أثر من السحر أو العين أو الجن حتى يثبت العكس , وحتى تظهر على الشخص علامات وأعراض عديدة تُبين بأنه مصابٌ , عندئذ وعندئذ فقط وجب عليه أن يرقي نفسه أو أن يتجه إلى راق آخر ليرقيه . من قال ذلك كذلك , أنا أرى أن عنده بإذن الله جانب من الصواب وجانب من العقل والمنطق في جوابه .

 

وأنا شخصيا أميل إلى الرأي الثاني , وهو الرأي الذي أعمل به بصفة عامة , ومنه فأنا ما طلبتُ في يوم من الأيام من أي راق أن يرقيني , ولكنني في المقابل أعمل باستمرار من أجل تحصين نفسي التحصين الدائم بالصلاة والقرآن والذكر والدعاء و ... الخ ...

 

أنا أميل للرأي الثاني , ولعلي تأثرت بحالة أغلب الناس عندنا في الجزائر . إنهم يبالغون في طلب الرقية من أجل كل شيء ( أو من أجل أي شيء ) إلى درجة أن طلب الرقية أصبح في نظري عند الكثيرين وسواسا . لذا فإنني أصبحتُ أميل في الكثير من الأحيان إلى أن لا ألجأ إلى رقية شخص إلا إذا غلب على ظني أن به شيئا . وأما إن غلب على ظني أن الشخص ليس به شيء , فإنني أحاول أن أقنعه بذلك فإن لم يقتنع طلبتُ منه أن يذهب عند راق آخر أو أن يرقي نفسه بنفسه ( إن كان قادرا على ذلك ) .

 

هذا حالي في الجزائر , وربما لو كنت عند أهل المشرق , حيث ربما " الوسواس بالرقية الشرعية " منتشر بشكل أقل , ربما عندئذ أخذت بالرأي الأول .

 

والله أعلى وأعلم , كما أن الله وحده الشافي أولا وأخيرا .

 

أسأل الله أن ينفعنا بما علمنا وأن يعلمنا ما ينفعنا وأن يزيدنا علما , كما أسأله أن يعافينا وأن يشفينا بفضله ومنه وكرمه . إن أصبت فمن الله وحده والحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه , وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان فأستغفر الله على ذلك .   

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق